أشعل التواصل.. تصريح لممثل خامنئي عن الكلاب يثير جدلا

خلال الساعات الماضية، شغل حديث محمد رضا ناصري، خطيب جمعة يزد وسط إيران ،وممثل المرشد في المدينة، عن تربية الحيوانات الأليفة مثل الكلاب في المنازل الأوساط الإيرانية ووسائل التواصل الاجتماعي.فقد اعتبر

أشعل التواصل.. تصريح لممثل خامنئي عن الكلاب يثير جدلا
خلال الساعات الماضية، شغل حديث محمد رضا ناصري، خطيب جمعة يزد وسط إيران ،وممثل المرشد في المدينة، عن تربية الحيوانات الأليفة مثل الكلاب في المنازل الأوساط الإيرانية ووسائل التواصل الاجتماعي. فقد اعتبر ممثل خامنئي أن تربية الحيوانات في المنازل هو تكتيك "صممه العدو يهدف إلى تقليل عدد السكان ومنع الإنجاب"، بحسب تعبيره. وفي حديثه إلى المسؤولين في جامعة العلوم الطبية، انتقد تخصيص العملة لطعام الكلاب والقطط وإنشاء عيادات للحيوانات الأليفة، قائلاً إن هذا العمل يعد "تقليداً بعلم أو بغير علم" لـ"العدو"، مضيفاً: إن "أعداءنا، وخاصة البريطانيين، استثمروا في تغيير ثقافة وأسلوب حياة العائلات الإيرانية"، و"يبحثون عن طرق لاستبدال الإنجاب في العائلات". فيما اجتاحت موجة سخرية واسعة وسائل التواصل بعد تصريح المسؤول الإيراني. يشار إلى أن آراء كثيرة كانت خرجت عن مسؤولين إيرانيين عن الحيوانات قد أثارت سخرية كبيرة في الأوساط الاجتماعية في البلاد. وخلال الأشهر الأخير، أغلقت السلطات عدة متاجر خاصة بالحيوانات الأليفة، بما في ذلك متاجر الكلاب والقطط. كما فرضت سلطات إنفاذ القانون في إيران قيودا على الاحتفاظ بالكلاب وحظر جلبها ونقلها إلى الأماكن العامة.