أيمن الرفاعي: "فض المنازعات" أخطأت التقدير.. ولم توضح موعد إنهاء العقد

كشف أيمن الرفاعي المستشار القانوني ورئيس لجنة الانضباط السابق أن غرفة فض المنازعات لم تكشف أسباب استنادها إلى العقوبات المتعلقة بالفترة المحمية في قضية اللاعب محمد كنو رغم أن كسر العقد وقع في الفترة

أيمن الرفاعي: "فض المنازعات" أخطأت التقدير.. ولم توضح موعد إنهاء العقد

كشف أيمن الرفاعي المستشار القانوني ورئيس لجنة الانضباط السابق أن غرفة فض المنازعات لم تكشف أسباب استنادها إلى العقوبات المتعلقة بالفترة المحمية في قضية اللاعب محمد كنو رغم أن كسر العقد وقع في الفترة الحرة.

وخلال نشرة الرياضة على "العربية" أوضح الرفاعي: هناك فرق بين الفترة المحمية والفترة الحرة وغرفة فض المنازعات لم توضح على ماذا استندت عندما أصدرت عقوبات متعلقة بالفترة المحمية.

وزاد: غرفة فض المنازعات أصدرت عقوبة على نادي الهلال غير موجودة في اللائحة بحسب ما ظهر في القرار الصادر يوم الأحد، لأنها أصدرت عقوبات متعلقة بالفترة المحمية، رغم أن اللاعب كان في الفترة الحرة عنما أنهي عقده بحسب البيانات.

وأكد رئيس لجنة الانضباط السابق: الهلال يستطيع رفع عقوبة منع التسجيل إن استطاع إثبات توقيعه مع محمد كنو في الفترة الحرة وليست المحمية كما أنه سيتمكن من عدم دفع مبلغ 27 مليون ريال إذا أثبت أنه لم يكن شريكا في القضية.