إسبانيا تحتجز إخوانيا مدانًا بجرائم عنف في مصر

احتجزت السلطات الإسبانية شابا إخوانيا مدانا بجرائم عنف في مصر تمهيدا لتسليمه للقاهرة.إلى ذلك، أعلن عدد من شباب جماعة الإخوان الفارين لتركيا أن السلطات الإسبانية احتجزت زميلهم محمد غريب عيد قناوي في

إسبانيا تحتجز إخوانيا مدانًا بجرائم عنف في مصر
احتجزت السلطات الإسبانية شابا إخوانيا مدانا بجرائم عنف في مصر تمهيدا لتسليمه للقاهرة. إلى ذلك، أعلن عدد من شباب جماعة الإخوان الفارين لتركيا أن السلطات الإسبانية احتجزت زميلهم محمد غريب عيد قناوي في مطار مدريد بعد دخوله إلى البلاد طلبا للجوء السياسي بموجب طلب تقدم به منذ 30 يناير الماضي. وأكدوا أن الشاب الإخواني مدان في 5 قضايا عنف بمصر ومطلوب القبض عليه بعد إدراج اسمه ضمن النشرة الحمراء للإنتربول "مناشدين قيادات الجماعة في تركيا التدخل لدى السلطات الإسبانية للإفراج عنه ومنع ترحيله". وكان الشاب الإخواني قد أدين بجرائم عنف في محافظة الإسكندرية مسقط رأسه بمصر حيث قضت محكمة النقض، في العام 2015 بحبسه 3 سنوات لاتهامه بالتورط في أعمال عنف وقعت بمنطقة سيدى بشر بالإسكندرية. وقبلها قضت محكمة المنتزه في الإسكندرية في مارس من العام 2014 حبس قناوي 3 سنوات وستة أشهر، وتغريمه 50 ألف جنيه، لإدانته بالانضمام لجماعة الإخوان، والضلوع في أعمال العنف والشغب التي شهدتها منطقة سيدى بشر. ترحيل مدان باغتيال النائب العام يذكر أن تركيا كانت قد قررت من قبل ترحيل الشاب الإخواني محمد عبد الحفيظ حسين إلى مصر وذلك في فبراير من العام 2019 وهو محكوم عليه بالإعدام في قضية اغتيال النائب العام المصري، هشام بركات. وفي مارس من العام 2019 أعلنت ماليزيا رسمياً ترحيل 5 من عناصر جماعة الإخوان لمصر، بالإضافة لشاب مصري كان إخوانياً وانضم لاحقاً إلى "أنصار الشريعة" اعترفوا بأنهم أعضاء في جماعة الإخوان وتورطوا في عمليات عنف بمصر. وفي مايو من العام الماضي ألقت السلطات الأوكرانية، القبض على معتز محمد ربيع وهو إخواني مصري هارب ومدان قضائياً لتورطه في عمليات عنف وإرهاب في مصر تمهيداً لتسليمه إلى القاهرة، حيث شارك في عمليات عنف وإرهاب بمحافظة الفيوم، ثم هرب إلى أوكرانيا، حيث استقر هناك بمساعدة قيادات إخوانية.