ارتفاع إصابات كورونا يفرض "الطوارئ الصحية" في لندن

بسبب ارتفاع مصابي كورونا وقرب وصول المستشفيات للسعة الاستيعابية القصوى من المرضى، أعلن عمدة لندن صادق خان الجمعة حالة طوارئ في مستشفيات العاصمة.من جهته، أفاد مكتب الإحصاءات الوطنية في المملكة المتحدة

ارتفاع إصابات كورونا يفرض "الطوارئ الصحية" في لندن
بسبب ارتفاع مصابي كورونا وقرب وصول المستشفيات للسعة الاستيعابية القصوى من المرضى، أعلن عمدة لندن صادق خان الجمعة حالة طوارئ في مستشفيات العاصمة. من جهته، أفاد مكتب الإحصاءات الوطنية في المملكة المتحدة الجمعة بأن ما يزيد عن 1.1 مليون نسمة أصيبوا بكوفيد-19 الأسبوع الماضي، أي ما يعادل إصابة واحدة بين كل 50 فردا في البلاد، فيما ترتفع النسبة إلى واحد بين كل 30 في العاصمة لندن مع انتشار سلالة متحورة جديدة سريعة العدوى. وقدر مكتب الإحصاءات الوطنية أن مليوناً و122 ألف شخص في إنجلترا أصيبوا بفيروس كورونا في الأسبوع المنقضي في الثاني من يناير. كما أوضح: "شهدت لندن وشرق إنجلترا والجنوب الشرقي أعلى نسبة من الحالات الإيجابية التي تتطابق مع السلالة الجديدة من الفيروس". لقاح "موديرنا" يأتي هذا في وقت صرحت بريطانيا باستخدام لقاح مضاد لفيروس كورونا طورته شركة "موديرنا"، ليكون ثالث لقاح يصرح باستخدامه في البلاد. وأعلنت وزارة الصحة الجمعة أن اللقاح يستوفي "معايير السلامة والفعالية والجودة المشددة" لجهات التنظيم. إلى ذلك طلبت بريطانيا 10 ملايين جرعة من اللقاح، بالرغم من أنه من غير المتوقع وصولها إلى المملكة المتحدة قبل الربيع. يشار إلى أنه حتى الآن، قامت بريطانيا بتطعيم مليون ونصف المليون شخص بلقاحين آخرين. في السياق، قال وزير التجارة، ألوك شارما، إن "اللقاحات مهمة لتحريرنا من قبضة هذه الجائحة، وأخبار اليوم خطوة مهمة أخرى نحو إنهاء الإغلاق والعودة للحياة الطبيعية".