اشتباكات وانفجارات بأفغانستان ومقتل 4 "أمنيين" و18 "إرهابيا"

قال مسؤولون إن 4 على الأقل من أفراد قوات الأمن الأفغانية، بينهم قائد لقوا حتفهم، وأصيب 7 بجروح خطيرة في تفجيرات في شرق وجنوب البلاد، اليوم السبت، كما أصيب 3 مدنيين في الشرق.ولم تعلن أي جماعة مسلحة

اشتباكات وانفجارات بأفغانستان ومقتل 4 "أمنيين" و18 "إرهابيا"
قال مسؤولون إن 4 على الأقل من أفراد قوات الأمن الأفغانية، بينهم قائد لقوا حتفهم، وأصيب 7 بجروح خطيرة في تفجيرات في شرق وجنوب البلاد، اليوم السبت، كما أصيب 3 مدنيين في الشرق. ولم تعلن أي جماعة مسلحة مسؤوليتها على الفور عن الهجمات الثلاث، التي تأتي وسط تصاعد العنف في أفغانستان مع اشتداد حدة الاشتباكات بين القوات الحكومية ومسلحي حركة طالبان. وأدت سلسلة من التفجيرات شبه اليومية على الطرق في الأسابيع القليلة الماضية إلى مقتل مسؤولين حكوميين وقضاة وصحافيين ونشطاء. ويأتي العنف في الوقت الذي تعثرت فيه محادثات السلام التي جرت في قطر بوساطة أميركية بين ممثلين عن الحكومة الأفغانية وطالبان في الأشهر الماضية. ويقوم فريق الرئيس الأميركي، جو بايدن، بمراجعة اتفاق إرساء السلام الذي أبرمته حكومة سلفه دونالد ترمب مع طالبان في فبراير 2020. ويقضي الاتفاق بمغادرة جميع القوات الأميركية والقواتالمتحالفة أفغانستان بحلول الأول من مايو. وقال متحدث باسم الشرطة في إقليم قندهار الجنوبي، اليوم السبت، إن انفجاراً نجم عن عربة همفي محملة بالمتفجرات استهدف موقعا للشرطة، مما أدى إلى إصابة سبعة من أفرادها. وقالت وزارة الدفاع الأفغانية إن "18 إرهابياً من طالبان قتلوا وأصيب تسعة آخرون" في عملية في منطقة أرغنداب بإقليم قندهار مساء أمس الجمعة. وقال متحدث باسم الشرطة إن انفجاراً استهدف قائد الشرطة في منطقة تشابا دارا بإقليم كونار الشرقي، مما أدى إلى مقتل أربعة من أفراد الشرطة بينهم القائد. وأدى انفجار قنبلة على جانب طريق إلى إصابة ثلاثة مدنيين في جلال آباد عاصمة إقليم ننكرهار الشرقي.