الاتحاد الإنجليزي يلغي 124 وظيفة ويخسر 370 مليوناً

أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم يوم الاثنين أنه سيلغي 124 وظيفة زائدة عن حاجته، في ظل الأزمة المالية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أنه لن يتمكن على الإطلاق من تعويض الأموال التي

الاتحاد الإنجليزي يلغي 124 وظيفة ويخسر 370 مليوناً
أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم يوم الاثنين أنه سيلغي 124 وظيفة زائدة عن حاجته، في ظل الأزمة المالية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أنه لن يتمكن على الإطلاق من تعويض الأموال التي خسرها. وفي بيان نشره الاتحاد بموقعه على الإنترنت، قال مارك بولينغهام الرئيس التنفيذي للاتحاد إن إجمالي الخسائر سيصل على الأرجح إلى نحو 300 مليون جنيه إسترليني (370 مليون دولار). وأضاف: ربما بدا الأمر وكأن كرة القدم نجت من العاصفة بعودة منافسات كرة القدم للرجال من جديد، لكن لسوء الحظ، تأثر الاتحاد الإنجليزي بشكل كبير خلال الأشهر القليلة الماضية، وخسرنا مبالغ مالية كبيرة لا يمكننا تعويضها أبدا، نتوقع أيضا أن تتأثر العديد من مصادر دخلنا المستقبلية لفترة طويلة. وقال بولينغهام إن الاتحاد الإنجليزي خسر عائدات الحفلات التي كانت مقررة باستاد ويمبلي وألغيت، وكذلك عائدات مباريات المنتخب الإنجليزي، إلى جانب عائدات خاصة بعقود الرعاية والاستضافة. وذكر الاتحاد أن إجمالي 42 وظيفة من الوظائف التي ستلغى، ستبقى شاغرة ولن يجرى شغلها. وأضاف: اقتراح إلغاء الوظائف الزائدة عن الحاجة يعد أصعب إجراء لتوفير النفقات يمكن أن تفكر أي منظمة في تطبيقه، ولكننا نعتقد أنه علينا الآن التعديل والتأقلم مع مستقبل المنظمة من أجل ضمان تناسب التكاليف في المستقبل مع العائدات التي ستكون أقل بكثير. وشهدت إنجلترا في وقت سابق من يونيو الجاري، استئناف منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز ودوري البطولة الإنجليزية، بينما لم تستأنف المنافسات الأخرى لفئتي الرجال والسيدات. ومن المقرر أيضا إقامة مباريات الدورين قبل النهائي والنهائي من كأس الاتحاد الإنجليزي على ملعب ويمبلي، لكنها ستقام أيضا بدون جماهير.