الاتحاد والشباب يبحثان عن "النهائي الرابع"

يبحث فريقا اتحاد جدة والشباب عن الوصول للنهائي الرابع في تاريخ مشاركاتهما في البطولة العربية للأندية الأبطال، حينما يلتقيان يوم الاثنين على ستاد مدينة الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة في إياب الدور نصف

الاتحاد والشباب يبحثان عن "النهائي الرابع"
يبحث فريقا اتحاد جدة والشباب عن الوصول للنهائي الرابع في تاريخ مشاركاتهما في البطولة العربية للأندية الأبطال، حينما يلتقيان يوم الاثنين على ستاد مدينة الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة في إياب الدور نصف النهائي للمسابقة. ويملك الشباب أفضلية في مشاركاته الأربع السابقة في البطولة العربية مقارنةً مع الاتحاد حيث سبق له التتويج في المسابقة مرتين في حين كان وصيفاً مرةً واحدة. وعلى العكس سبق للاتحاد التتويج في اللقب مرةً وحيدة في حين كان وصيفاً في نسختين سابقتين، ونجح الشباب بالتتويج بأول ألقابه في البطولة العربية للأندية الأبطال في مشاركته الأولى عام 1992 حينما فاز على العربي القطري في النهائي الذي أقيم في الدوحة. وانتظر الشباب حتى عام 1999 حينما توج بلقبه الثاني في المسابقة في مشاركته الثالثة حينما انتصر على الجيش السوري 2-صفر سجلهما عبدالله الشيحان وسعيد العويران، وفي عام 1998 وصل الشباب للنهائي عقب فوزه أمام مواطنه الاتحاد وخسر من أمام وداد تلمسان الجزائري 3-1. وفي المقابل نجح الاتحاد بالتتويج باللقب مرةً واحدة في تاريخه والتي كانت في عام 2005 حينما انتصر في النهائي على الصفاقسي التونسي بفوزه ذهاباً وإياباً بنتيجة 2-صفر و2-1 على التوالي. وفي حين كان الاتحاد وصيفاً في نسختين، الأولى كانت حينما خسر في النهائي أمام الكرخ العراقي 2-1 في المواجهة التي احتضنها ستاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض، والثانية كانت في عام 94 حينما خسر من مواطنه الهلال بركلات الترجيح 4-3.