"الحقوني".. صرخة عروس من تحت الركام وموت بين الأنقاض

مازالت تداعيات فاجعة انهيار العقار في العاصمة المصرية القاهرة قبل ساعات مستمرة، فبعدما كشف مصدر أمني بضع معلومات عن الحادثة التي راح بين ضحاياها عروسان، كشفت عمة العروس معلومات صادمة عما جرى.وقالت

"الحقوني".. صرخة عروس من تحت الركام وموت بين الأنقاض
مازالت تداعيات فاجعة انهيار العقار في العاصمة المصرية القاهرة قبل ساعات مستمرة، فبعدما كشف مصدر أمني بضع معلومات عن الحادثة التي راح بين ضحاياها عروسان، كشفت عمة العروس معلومات صادمة عما جرى. وقالت السيدة المكلومة، إنها سمعت خبر انهيار العقار فهرعت مسرعة إلى المكان لتعلم أن ابنة أخيها ياسمين وزوجها يقبعان تحت الأنقاض. وكشفت العمة أن العروس ياسمين كانت حيّة، وقد سمعت صوتها من تحت الركام تناشد باللهجة المصرية "الحقوني"، وأثناء محاولة إنقاذها انهارت أجزاء أخرى من العقار فوقها لتفارق بعدها الحياة. انهار قبل فترة.. ومفاجأة أخرى! كما أوضحت السيدة أمل أن سقفاً بالعقار ذاته كان انهار على ساكنيه قبل فترة قصيرة دون أن يسفر عن إصابات، مشيرة إلى أن الضحية ياسمين كانت تعلم بخطورة الموقف، وبضرورة إخلاء المنزل، إلا أنها لم تفلح بسبب ضيق الأوضاع المادية وعدم توفر مسكن بديل. إلى ذلك، كشفت التحقيقات الأولية في حادث انهيار العقار عن مفاجأة أخرى، حيث أكدت المعلومات أن قرار تنكيس العقار قد صدر منذ أكثر من 30 عاماً دون تنفيذ. قُتلا في شهر العسل يشار إلى أن الأجهزة الأمنية المصرية كانت تلقت بلاغًا مساء أمس الأحد، يُفيد بانهيار عقار في جزيرة بدران بمنطقة روض الفرج بالقاهرة، وسقوط ضحايا، فانتقل رجال الأمن وقوات الحماية المدنية ومعدات الإنقاذ إلى مكان الحادث، كما تم فرض طوق حول المكان. وبينما تمكنت قوات الحماية المدنية من انتشال 4 جثث من أسفل الأنقاض، أعلنت السلطات أن البحث جار عن آخرين. إلى ذلك، كشف مصدر أمني مسؤول بمديرية أمن القاهرة، أن العروسين اللذين قضيا بين الضحايا تزوجا من شهر تقريبا، كاشفاً أن شرفة المنزل المنهار سقطت منذ أسبوع، وصدر قرار إزالة للعقار في وقت سابق. وأوضحت التحقيقات أيضاً أن العقار مكون من طابق أرضي وطابقين فوقه، وتسكنه 3 أسر.