اَلْزَوَاجُ وَإِسْتِمْرَارُهُ بَيْنَ اَلْزَوْجَيْنِ مُعْجِزَةٌ مِنْ رَبِّ اَلْعَالَمِيْنِ لَيْسَ إِلاَّ

 من طبيعة خلق الله لجميع خلقة من مختلف أنواعهم من ملائكة وجن وإنس وحيوان ونبات وطيور وأسماك وفايروسات ... إلخ أن الله خلقهم مختلفين في المواصفات الخُلُقِيَةِ (المواصفات الروحية والنفسية)

اَلْزَوَاجُ وَإِسْتِمْرَارُهُ بَيْنَ اَلْزَوْجَيْنِ مُعْجِزَةٌ مِنْ رَبِّ اَلْعَالَمِيْنِ لَيْسَ إِلاَّ
 من طبيعة خلق الله لجميع خلقة من مختلف أنواعهم من ملائكة وجن وإنس وحيوان ونبات وطيور وأسماك وفايروسات ... إلخ أن الله خلقهم مختلفين في المواصفات الخُلُقِيَةِ (المواصفات الروحية والنفسية)