الكاظمي: لن نتنازل عن بناء الدولة ولا تهاون مع المتجاوزين

دعا رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، مساء الاثنين، إلى دعم الدولة في جهود إعادة البناء وحذر من "ضرب المؤسسات وقطع الطرق".وقال الكاظمي في تغريدة على "تويتر" إنه "لن يتم التنازل عن بناء الدولة

الكاظمي: لن نتنازل عن بناء الدولة ولا تهاون مع المتجاوزين
دعا رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، مساء الاثنين، إلى دعم الدولة في جهود إعادة البناء وحذر من "ضرب المؤسسات وقطع الطرق". وقال الكاظمي في تغريدة على "تويتر" إنه "لن يتم التنازل عن بناء الدولة وهيبتها"، مضيفاً أن "الكثير تم إنجازه لحل الأزمات الأمنية والاقتصادية والصحية". كما ورأى رئيس الوزراء العراقي أن "الانتخابات استحقاق وطني يحتاج إلى التضامن السياسي والاجتماعي". وشدد على أن البناء لا يتم بالتجاوز على الرموز والمقدسات الدينية والوطنية وضرب المؤسسات وقطع الطرق، بل بدعم الدولة". وأضاف أنه لن يتهاون مع المتجاوزين". يأتي هذا بعد ساعات على نشر الآلاف من مسلحي "سرايا السلام" مع عرباتهم العسكرية في محافظات النجف وكربلاء (جنوب) وبغداد (وسط)، إثر معلومات عن مخطط لتنظيم "داعش" لشن هجمات. ورغم أن "سرايا السلام" منضوية في "الحشد الشعبي"، إلا أنها تدين بالولاء لمقتدى الصدر، وتُعتبر الجناح العسكري للتيار الصدري. والإثنين، قال "صالح العراقي"، المقرب من مقتدى الصدر، عبر "تويتر"، إنه توجد معلومات وصفها بـ"المؤكدة" تفيد باعتزام داعش شنّ هجمات تستهدف المراقد الدينية في النجف وكربلاء وبغداد، لغرض إحداث الفوضى في البلاد. ولا يُعرف الكثير عن شخصية "صالح العراقي"، لكن الصدر سبق وأن قال إنه ينشر نيابة عنه، ويعتبره متابعون "شبه متحدث باسم الصدر". وبعد ساعات على تغريدة "صالح العراقي"، انتشرت قوات "سرايا السلام" في المحافظات الثلاث. ولم يصدر عن وزارتي الدفاع والداخلية أي تعقيب على تلك المعلومات، ولم تستنفر الوزارتان عناصرهما في تلك المحافظات.