الكاظمي: نعمل لبناء العراق وليس إضعاف القوى السياسية

أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، السبت، أنه عمل منذ رئاسته للحكومة على "بناء الدولة وليس إضعاف القوى السياسية". وجاء ذلك في الاحتفالية بذكرى يوم الشهيد التي أقامها عمار الحكيم.ونقلا عن وكالة

الكاظمي: نعمل لبناء العراق وليس إضعاف القوى السياسية
أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، السبت، أنه عمل منذ رئاسته للحكومة على "بناء الدولة وليس إضعاف القوى السياسية". وجاء ذلك في الاحتفالية بذكرى يوم الشهيد التي أقامها عمار الحكيم. ونقلا عن وكالة الأنباء العراقية، قال الكاظمي: "سنطبق الورقة الإصلاحية البيضاء لإنقاذ العراق، ولكن البعض يضع العراقيل أمام الحكومة". وحول الانتخابات، شدد الكاظمي على أنه يتعامل "بشفافية مع ملف الانتخابات"، واعتبر أن ثمة "فرصة تاريخية لاستعادة ثقة الشعب عبر الانتخابات". وفي ملف متصل، أعلن رئيس وزراء العراق عن تحقيق "خطوات إيجابية في مكافحة الفساد"، معربا عن تمسكه "باستمرار عمل لجنة مكافحة الفساد". الرئيس العراقي: لا أمن للمنطقة دون استقرار العراق وفي كلمته، قال الرئيس العراقي برهم صالح: "نحن بحاجة لمراجعة مجمل العملية السياسية، ووضع عقد سياسي جديد يضمن تصحيح المسارات ويلبي طموحات الشعب". وأكد صالح أنه "لا أمن للمنطقة من دون استقرار العراق"، موضحا أن البلاد بحاجة إلى "إصلاح شامل وبنيوي". وأضاف أنه "يجب عدم السماح بجعل العراق ساحة لتصفية الحسابات الإقليمية". وأبرز الرئيس العراقي أهمية "إنجاز الخطوات الإصلاحية، وتحديدا إجراء الانتخابات". الحلبوسي: التخلص من الإرهاب والفساد وإلى ذلك، أعلن رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي، في كلمته بمناسبة يوم الشهيد العراقي، أن "الوقت قد حان لدعم القوى الوطنية لإخراج العراق من محنته، وتحقيق مشروع الإصلاحِ المتمثل بالتخلص من بقايا الإرهاب والفساد، وتحقيق هيبة الدولة بحصر السلاح، ومنع السلاح المنفلت لضمان ‏أمن المواطنين والعملية السياسية وعدم تدخله في نتائج الانتخابات، وحصرِ قوتِه بيد الدولة ‏لمواجهة الإرهاب والجريمة المنظمة، وتعزيز قدرات قواتنا الأمنية والعسكرية". وقال إن "مجلس النواب رفض جميع الاستقطاعات المطروحة في مشروع الموازنة من المواطن".