المفوضية الليبية: مستعدون لإجراء استفتاء على الدستور

تستضيف مدينة الغردقة المصرية، محادثات سياسية بين الأطراف الليبية لمدة 3 أيام، بهدف التباحث حول كيفية إجراء الاستفتاء على الدستور الليبي.وأكد رئيس المفوضية العليا للانتخابات الليبية، في اجتماع الغردقة،

المفوضية الليبية: مستعدون لإجراء استفتاء على الدستور
تستضيف مدينة الغردقة المصرية، محادثات سياسية بين الأطراف الليبية لمدة 3 أيام، بهدف التباحث حول كيفية إجراء الاستفتاء على الدستور الليبي. وأكد رئيس المفوضية العليا للانتخابات الليبية، في اجتماع الغردقة، استعداد المفوضية لإجراء الاستفتاء على الدستور، مشدداً على أهمية استثمار الأجواء الإيجابية التي تعيشها الأزمة الليبية حاليا من اختيار سلطة تنفيذية جديدة ومخرجات اللجنة العسكرية ٥+٥. وبدأت اليوم الثلاثاء، الجلسة الافتتاحية للاجتماع الثالث للمسار الدستوري الليبي بحضور رئيس المفوضية العليا للانتخابات ووفدي مجلسي النواب والأعلى للدولة برعاية الأمم المتحدة أول ظهور رسمي بدوره، ألقى مبعوث الأمم المتحدة الجديد يان كوبيتش كلمة في أول ظهور رسمي له عقب توليه المنصب خلفا لستيفاني ويليامز، وشدد على أهمية هذا الاجتماع كونه يمس المواطن بشكل مباشر عبر اتفاق الليبيين على شكل الاستفتاء الذي يرغبون به، مؤكداً على أهمية الخروج بنتائج إيجابية في اجتماعات الغردقة حتى لا تؤثر على باقي المسارات السياسية والعسكرية. وأكد المشاركون على ضرورة إجراء الاستفتاء مع تعديل المادة السادسة باعتماد نظام الدوائر الثلاث بنظام 50+1 وإلغاء المادة السابعة منه وتحصين المراكز القانونية التي ستنتج عن هذا الاستفتاء وذلك من خلال إيقاف نظر الطعون المتعلقة بقانون الاستفتاء وقانونية إصدار مشروع الدستور والتعديل العاشر للإعلام الدستوري الصادر في نوفمبر من العام 2018. وذكر عبد الله بلحيق، المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب الليبي، أن الجلسة الافتتاحية انطلقت بكلمة عبر الاتصال المرئي لرئيس جهاز المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل، أكد خلالها على دعم مصر للتوافق ودعم المسارات المختلفة للحوار، متمنياً أن تُكلل أعمال هذه الجولة بالنجاح. هذا وكانت محافظة البحر الأحمر قد شهدت في يناير الماضي، الاجتماع الثاني للمسار الدستوري بشأن ليبيا الذي تم برعاية الأمم المتحدة، واتفق المشاركون على إجراء الاستفتاء على الدستور المعد من جانب الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور. وأكد المشاركون إجراء الاستفتاء مع تعديل المادة السادسة باعتماد نظام الدوائر الثلاث بنظام 50+1 وإلغاء المادة السابعة منه، وتحصين المراكز القانونية التي ستنتج عن هذا الاستفتاء وذلك من خلال إيقاف نظر الطعون المتعلقة بقانون الاستفتاء وقانونية إصدار مشروع الدستور والتعديل العاشر للإعلام الدستوري الصادر في نوفمبر من العام 2018. تحديد موعد الاستفتاء كما اتفق الحاضرون على استكمال مناقشاتهم في الفترة من 9 إلى 11 فبراير، ودعوة المفوضية العليا للانتخابات للحضور والمشاركة في المناقشات، وصولا إلى تحديد موعد الاستفتاء والإجراءات المرتبطة به. واتفق المشاركون على رفع هذا الاتفاق إلى مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة وبعثة الأمم المتحدة لتفعيله وتوفير الدعم اللازم والضروري لإجراء الاستفتاء. يذكر أن ملتقى الحوار السياسي الليبي انتخب الجمعة، محمد المنفي رئيسا للمجلس الرئاسي الذي يتكون من موسى الكوني وعبد الله اللافي كأعضاء، كما انتخب الملتقى عبد الحميد دبيبة رئيسا للحكومة في السلطة التنفيذية الموحدة الجديدة التي ستدير شؤون البلاد خلال المرحلة الانتقالية المقبلة إلى حين إجراء انتخابات عامة.