بالأرقام.. هذه خسائر الحوثيين البشرية والمادية في 2020

لقي أكثر من 9 آلاف عنصر من ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانياً، مصرعهم بنيران الجيش اليمني والمقاومة الشعبية وغارات لطيران تحالف دعم الشرعية، في جبهات القتال المختلفة، خلال العام 2020م.وكشفت

بالأرقام.. هذه خسائر الحوثيين البشرية والمادية في 2020
لقي أكثر من 9 آلاف عنصر من ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانياً، مصرعهم بنيران الجيش اليمني والمقاومة الشعبية وغارات لطيران تحالف دعم الشرعية، في جبهات القتال المختلفة، خلال العام 2020م. وكشفت إحصائية نشرها المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، أن إجمالي قتلى الميليشيات الحوثية الانقلابية منذ يناير وحتى ديسمبر الحالي بلغ "9328" قتيلاً. ومن بين هؤلاء القتلى 688 شخصاً ينتحلون رتباً عسكرية عليا، منهم 15 حوثياً ينتحلون رتبة (لواء) و47 آخرين ينتحلون رتبة (عميد) و114 ينتحلون رتبة (عقيد) و94 ينتحلون رتبة (مقدم) و103 ينتحلون رتبة (رائد) و126 آخرين ينتحلون رتبة (نقيب). وبحسب وحدة الرصد في المركز، فقد كان شهر أكتوبر الماضي الأشد فتكاً بالميليشيات، حيث قتل خلاله 1220 حوثياً، يليه شهر سبتمبر بواقع 700 قتيل، وشهر أغسطس بواقع 696 قتيلا. ونشر المركز أسماء وبيانات تفصيلية عن خسائر ميليشيا الحوثي البشرية، بحسب ما وثّقته وحدة الرصد عن مصادرها الخاصّة وعلى ما أذاعته الميليشيا الانقلابية عبر وسائلها الإعلامية. وبالإضافة إلى الخسائر البشرية، تكبّدت الميليشيات الحوثية خسائر أخرى كبيرة في العتاد، ومن ضمن هذه الخسائر تدمير 27 مخزن سلاح بغارات لطيران التحالف وبنيران الجيش، إضافة إلى تدمير 573 آلية ومعدات قتالية منها 395 مدمرة كليا و178 مدمرة جزئيا. وخلال الفترة ذاتها، أسقط الجيش الوطني والمقاومة الشعبية 104 طائرات حوثية مسيّرة، منها طائرات إيرانية انتحارية.