بسبب المخدرات.. نقابة الممثلين توقف باسم سمرة ورحاب الجمل

أزمة كبرى يشهدها الوسط الفني بمصر خلال الساعات الماضية، بسبب ما حدث بين الثنائي رحاب الجمل وباسم سمرة، والاتهامات المتبادلة بينهما، والتي دفعت نقابة الممثلين لاتخاذ قرار فوري بإيقاف الثنائي.تلك

بسبب المخدرات.. نقابة الممثلين توقف باسم سمرة ورحاب الجمل
أزمة كبرى يشهدها الوسط الفني بمصر خلال الساعات الماضية، بسبب ما حدث بين الثنائي رحاب الجمل وباسم سمرة، والاتهامات المتبادلة بينهما، والتي دفعت نقابة الممثلين لاتخاذ قرار فوري بإيقاف الثنائي. تلك المشكلة التي فجرها منشور للفنانة المصرية رحاب الجمل، والذي تحدثت من خلاله عن زميل وصفته بـ"الفنان السكران"، لتسرد واقعتين حدثتا في الوسط الفني قبل أشهر كان بطلهما الفنان باسم سمرة. حينما تشاجر مع زميله محمد رمضان في حفل زفاف، وتطاول على المطرب الشعبي عمر كمال في حفل آخر، وهو ما حدث لكونه لم يكن في وعيه، وتغاضى الثنائي الآخر عن الأمر. منشور مثير جدل إلا أن رحاب لم تذكر اسم سمرة في منشورها المثير للجدل، وتابعت حديثها بأن هذا الفنان السكران تواجد، الجمعة الماضية، في بروفة تصوير أحد الأفلام التي تشارك فيها ولم يكن في وعيه، وأصر على أن يقوم بتناول مخدر الحشيش خلال تواجد فريق العمل، وهو ما رفضوه، فما كان منه إلا التعدي عليهم لفظيا والاشتباك معهم في مكان عام وعلى مرأى ومسمع من الجميع. وشددت الفنانة المصرية على كونها ستتقدم ببلاغ إلى النائب العام من أجل الحصول على حقها، وستعفي زملاءها من الشهادة ضد باسم سمرة، خاصة أن تفريغ الكاميرات الخاصة بالمراقبة سيكون كافيا. ولم تمض دقائق حتى حذفت رحاب الجمل منشورها دون أن توضح الأسباب، إلا أنه كان قد انتشر بالفعل عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وبات معروفا من تقصده بهذه الكلمات حتى وإن لم تسمه صراحة. وبعدها نشرت رحاب منشورا آخر وجهت فيه الشكر لنقيب الممثلين الدكتور أشرف زكي الذي وعدها بالتدخل في الأزمة، والتحقيق فيما جرى، لتشدد على ثقتها في نقابتها التي ستعيد الحق لأصحابه. صمت يسبق العاصفة مرت ساعات من الصمت الذي لم يكن سوى صمت يسبق العاصفة، بعدما أصدرت نقابة الممثلين قرارها بإيقاف الثنائي رحاب الجمل وباسم سمرة عن العمل، وتحويلهما للتحقيق ومنعهما من مزاولة المهنة داخل مصر وخارجها لحين حسم الأمر. ويبدو أن إيقاف رحاب الجمل جاء بسبب كلماتها التي كتبتها عبر السوشيال ميديا، خاصة أن حذفها لما ذكرته سريعا يعني أن النقابة تدخلت، في ظل التصريحات الغاضبة من نقيب الممثلين، التي يرفض فيها أن يلجأ أحد الفنانين إلى السوشيال ميديا دون البحث عن السبل القانونية، مهددا بالشطب في حال تكرار الأمر. وبعيدا عن موقف النقابة الرسمي، دافع باسم سمرة عن نفسه ليؤكد أنه فهم الإشارة بشكل واضح، وأن تجاهل ذكر اسمه في المنشور لم يمنعه من فهم التلميح. وعبر بيان مقتضب أكد سمرة أن ما ذكر في المنشور عار تماما من الصحة، وأنه تقدم بشكوى إلى نقابة المهن التمثيلية، ولن يرد حتى تنتهي النقابة من التحقيق. ولكنه لم يلتزم نصا بتلك الجملة الأخيرة في بيانه، بعدما خرج في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب ليتحدث عن الواقعة، مؤكدا أن رحاب الجمل كانت ترغب في إنهاء التصوير قبل منتصف الشهر الجاري، ولكنه رفض الأمر وطلب من المخرج استبدالها بممثلة أخرى، مشيرا إلى كونه مؤخرا أحضرها من قسم الشرطة بسبب تصرفات زوجها المريبة وقيامه بالنصب، مهددا أي شخص بالحديث عنه مرة أخرى. وهو الأمر الذي وعدت رحاب الجمل بالرد عليه عبر الطرق القانونية، وستطلب تفريغ الكاميرات الخاصة بالمراقبة، وتطرقت إلى ما قام به باسم سمرة أثناء تواجدهم للتحضير للتصوير بأحد الفنادق، وتصرفاته المريبة من تناول المخدرات والخمور وتطاوله على العاملين والزملاء.