بلينكن: سنمنع إيران من امتلاك النووي عبر الدبلوماسية

جدد وزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكن موقف واشنطن الرافض لامتلاك إيران لسلاح نووي.ورحب في تغريدة على حسابه في "تويتر"، صباح الأحد بروب مالي الذي عينته إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن كمبعوث أميركي

بلينكن: سنمنع إيران من امتلاك النووي عبر الدبلوماسية
جدد وزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكن موقف واشنطن الرافض لامتلاك إيران لسلاح نووي. ورحب في تغريدة على حسابه في "تويتر"، صباح الأحد بروب مالي الذي عينته إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن كمبعوث أميركي خاص إلى إيران. كما شدد على أن الدبلوماسية هي أفضل سبيل لضمان عدم حصول إيران على السلاح النووي. يذكر أن مالي كان يعمل مستشاراً سابقاً للسياسة الخارجية بإدارة الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما. اليورانيوم المعدني وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أفادت قبل أيام بأن إيران بدأت إنتاج اليورانيوم المعدني، موضحةً أنها "تحققت" في 8 فبراير من وجود "3.6 غرامات من اليورانيوم المعدني في منشأة أصفهان". وتعدّ هذه المسألة حساسة إذ إنّ هذا اليورانيوم المعدني قد يستخدم في صناعة أسلحة نووية. كما يؤثر هذا الانتهاك الجديد سلباً على الاتفاق النووي المهدد بالانهيار منذ الانسحاب الأميركي منه وإعادة فرض عقوبات اقتصادية على طهران، كما أنه قد يؤثر على أي مسعى من الإدارة الأميركية الجديدة بإعادة إحيائه. وكانت إدارة بايدن أوضحت أنها قد تعود للاتفاق النووي إذا ما تراجعت طهران عن كافة انتهاكاتها السابقة لبنود هذا الاتفاق. ومنذ تولي بايدن السلطة في البيت الأبيض، أملت إيران بإمكانية إحياء خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي. بيد أنّ كلا من طهران وواشنطن يدعو الطرف الآخر إلى القيام بالخطوة الأولى لاستئناف حوار جادّ حول تلك المسألة.