بمسمى لا يعكر مزاج خامنئي.. إيران تستورد اللقاح!

في تأكيد جديد أن إيران ماضية في شراء اللقاح البريطاني رغم حظر المرشد الإيراني علي خامنئي استيراد اللقاحات البريطانية والأميركية، جددت سفارة بريطانيا في طهران التأكيد أن إيران اشترت 4.2 مليون من لقاح

بمسمى لا يعكر مزاج خامنئي.. إيران تستورد اللقاح!
في تأكيد جديد أن إيران ماضية في شراء اللقاح البريطاني رغم حظر المرشد الإيراني علي خامنئي استيراد اللقاحات البريطانية والأميركية، جددت سفارة بريطانيا في طهران التأكيد أن إيران اشترت 4.2 مليون من لقاح جامعة أكسفورد وشركة أسترازينيكا السويدية. وفق قناة "إيران إنترناشيونال". إلى ذلك، أشار المسؤولون الإيرانيون إلى "هذا اللقاح على أنه سويدي ولا يذكرون بريطانيا، لأن خامنئي منع استيراد أي لقاح بريطاني أو أميركي". كان وزير الصحة الإيراني، سعيد نمكي، أعلن أنه من المتوقع أن تتلقى إيران 4.2 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا"، الذي تم تطويره في بريطانيا. كما أضاف في تصريحات للتلفزيون الرسمي مساء أمس "أعلنت شركة أسترا زينيكا أنها ستبدأ في تسليم 4.2 مليون جرعة من اللقاح إلى إيران في فبراير ضمن برنامج كوفاكس"، دون الإشارة إلى علاقة الشركة الأنجلو-سويدية مع بريطانيا. خامنئي يحظر اللقاح يأتي هذا على الرغم من أن خامنئي منع الشهر الماضي، وزارة الصحة من استيراد لقاحات أميركية وبريطانية، زاعماً في حينه أنه لا يمكن الاعتماد عليها وأنها قد تستخدم لنشر العدوى في دول أخرى. كما دعا المسؤولين إلى حظر دخول تلك اللقاحات إلى البلاد. فيما اعتبر مسؤولون آخرون أنه على اللقاحات أن تتخطى مدة 10 سنوات من أجل معرفة نتائجها. وكانت تصريحات العديد من المسؤولين، على رأسهم المرشد أثارت استياء ناشطين إيرانيين، اعتبروا مثل تلك الخطوة جريمة بحق الشعب، لا سيما وأن إيران أكثر الدول تضررا من الوباء في الشرق الأوسط.