ترمب قد يفعل أمراً يحدث لأول مرة بتاريخ أميركا!

في خطوة قد تكون استثنائية وغير مسبوقة على مدار التاريخ الأميركي، كشف تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" ، أن الرئيس ترمب ناقش منح عفو رئاسي لنفسه قبل أيام من انتهاء فترته الرئاسية.ونقلت الصحيفة عن شخصين أن

ترمب قد يفعل أمراً يحدث لأول مرة بتاريخ أميركا!
في خطوة قد تكون استثنائية وغير مسبوقة على مدار التاريخ الأميركي، كشف تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" ، أن الرئيس ترمب ناقش منح عفو رئاسي لنفسه قبل أيام من انتهاء فترته الرئاسية. ونقلت الصحيفة عن شخصين أن ترمب اقترح على مساعديه منح نفسه عفوا رئاسيا. وكان ترمب قد أظهر اهتماما مسبقا بالفكرة، حيث أكد منذ فترة طويلة أن لديه القدرة على العفو عن نفسه، فيما يعتبر بحثه الأخير مع مستشاريه علامة على احتمالية مضيه قدما في هذا المسار، بحسب الصحيفة الأميركية. خوف من مقاضاة قانونية! ورأى التقرير أن دراسة ترمب لهذا الأمر مؤشر على قناعته بأن خصومه قد يلجأون لمقاضاته قانونيا بعد تركه منصبه رسميا يوم 20 يناير، يوم انتقال السلطة للرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن. وأضاف أن خبراء القانون يرون تنفيذ ترمب لهذا الأمر "خطير"، لأنه يجعل الرؤساء فوق القانون، ومن شأنه أن يقيهم أي مساءلة قانونية لأي جرائم ارتكبوها خلال فترتهم الرئاسية. وأشار إلى أن العفو الرئاسي يطبق في نطاق القانون الفيدرالي، ولا يوفر أي حماية ضد جرائم الدولة. يذكر أن العديد من حلفاء ترمب كانوا انقلبوا عليه بعد أن اقتحم أنصاره مبنى الكونغرس في واشنطن.