ترمب يفكر بإطلاق موقع تواصلي.."تويتر أصبح مملاً"

الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب، ظهر أمس الأربعاء في أول مقابلة يطل بها علنا، وأجراها معه موقع تلفزيوني إخباري يميني محافظ، هو Newsmax الأميركي، ومنها اتضح أنه يفكر بإطلاق موقع تواصلي خاص به، بعد

ترمب يفكر بإطلاق موقع تواصلي.."تويتر أصبح مملاً"
الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب، ظهر أمس الأربعاء في أول مقابلة يطل بها علنا، وأجراها معه موقع تلفزيوني إخباري يميني محافظ، هو Newsmax الأميركي، ومنها اتضح أنه يفكر بإطلاق موقع تواصلي خاص به، بعد أن تقطعت به السبل الإعلامية منذ حجب "تويتر" حساباته في 8 يناير الماضي بشكل دائم، ووعد بألا يسمح له بالعودة حتى لو ترشح للرئاسة ثانية وفاز بمنصبها. كما علقت مواقع تواصل أخرى حسابات له فيها أيضا، ولكن إلى أجل غير مسمى، منها فيسبوك وسناب ويوتيوب، إلا أنه متأثر أكثر بموقف "تويتر" منه بشكل خاص، لذلك أعلن في المقابلة التي تمت عبر الهاتف، ونجدها بالكامل في الفيديو الذي تعرضه "العربية.نت" أدناه وفيها يقول بعد الدقيقة 11 من المقابلة: "إننا لن نعود إلى تويتر"، مضيفا أن الموقع "أصبح مملا جدا، والملايين يغادرونه"، وفق تعبيره. ولم يوضح ترمب عما إذا كان يخطط للترشح مجددا عام 2024 للرئاسة، وهو ما أصبح ممكنا بعد أن برأه مجلس الشيوخ في محاكمته البرلمانية الأسبوع الماضي، لكنه قال: "لن أتحدث (عن الترشح) بعد، لكن لدينا دعم هائل.. أنا الوحيد الذي تتم مساءلتي وترتفع أرقامي" في إشارة منه إلى نسب التأييد. يذكر أن تقريرا نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، في منتصف نوفمبر الماضي، أشار إلى أن حلفاء لترمب "يسعون إلى إيجاد سبل لإنشاء منافس ضخم لشبكة Fox News التلفزيونية الأميركية، وقع خيارهم على "نيوزماكس" الناشئة والموالية للرئيس"، مضيفا أن شركة الأسهم الخاصة Hicks Equity المرتبطة بالرئيس المشارك للجنة الوطنية للحزب الجمهوري أجرت محادثات في الأشهر الأخيرة حول الاستثمار في Newsmax واعتبرت الخطوة جزءا من مجهود أكبر قد يشمل خدمات بث الفيديو، أي منافسة "يوتيوب" الأميركي ونظيره TikTok الصيني.