تصاعد الانتهاكات الحوثية للهدنة الأممية غربي اليمن

في سلسلة انتهاكاتها وخروقاتها المتصاعدة للهدنة الأممية رصدت القوات المشتركة ارتكاب ميليشيات الحوثي 110 خروقات وانتهاكات جنوب الحديدة بالساحل الغربي اليمني.وأفاد الإعلام العسكري للقوات المشتركة، في

تصاعد الانتهاكات الحوثية للهدنة الأممية غربي اليمن
في سلسلة انتهاكاتها وخروقاتها المتصاعدة للهدنة الأممية رصدت القوات المشتركة ارتكاب ميليشيات الحوثي 110 خروقات وانتهاكات جنوب الحديدة بالساحل الغربي اليمني. وأفاد الإعلام العسكري للقوات المشتركة، في بيان، مساء السبت، أن تصعيد الحوثي طال الأعيان السكنية المأهولة بالسكان والمزارع في مختلف المناطق والمديريات جنوب محافظة الحديدة. واستخدمت الميليشيات الحوثية في عمليات القصف والاستهداف قذائف مدفعية الهاون الثقيل والأسلحة الرشاشة المتوسطة مختلفة العيارات والأسلحة القناصة، كما شهدت المناطق تحليقاً لطائرات الاستطلاع الحوثية. يذكر أن القوات المشتركة تمكنت من إخماد مصادر نيران حوثية استهدفت مناطق سكنية في الدريهمي وقطاع كيلو 16 في وقت سابق، ووجهت ضربات موجعة للميليشيات لتضاعف من خسائرها المادية والبشرية. في السياق، جددت ميليشيا الحوثي الانقلابية، السبت، قصفها الوحشي الذي استهدف منازل المواطنين في مدينة حيس جنوب الحديدة، غربي اليمن. وأفادت مصادر محلية، أن الميليشيات قصفت الأعيان السكنية بقذائف مدفعية الهاون الثقيل عيار 82 والقذائف عيار 60 بصورة كثيفة. فيما تعرضت مساكن المواطنين في أحياء سكنية متفرقة من المدينة للاستهداف بالأسلحة الرشاشة المتوسطة والأسلحة القناصة، وفقاً للمصادر نفسها. في غضون ذلك رصدت القوات المشتركة تحليق طائرتي استطلاع للميليشيات في سماء حيس بعد مرور ساعات من رصد تحليق طائرة استطلاع في ذات المنطقة، وطائرتان في سماء مديرية التحيتا. يأتي ذلك بعد ساعات من قصف صاروخي حوثي على حي منظر الشعبي التابع لمديرية الحوك استخدمت فيه الميليشيات صواريخ الكاتيوشا، وقصف مماثل طال أحياء سكنية في شارع صنعاء بمدينة الحديدة، خلّفت حالة من الذعر في صفوف المدنيين.