تعهد بدعمها.. الجيش الليبي يدعو لدعم السلطة الجديدة

أبدى الجيش الليبي اليوم السبت ترحيبه بنتائج ملتقى الحوار الذي عقد في جنيف، وتشكيل السلطة التنفيذية الجديدة، متعهداً بمساعدتها وتسهيل مهامها بغية الوصول إلى موعد الانتخابات المتفق عليه في ديسمبر المقبل

تعهد بدعمها.. الجيش الليبي يدعو لدعم السلطة الجديدة
أبدى الجيش الليبي اليوم السبت ترحيبه بنتائج ملتقى الحوار الذي عقد في جنيف، وتشكيل السلطة التنفيذية الجديدة، متعهداً بمساعدتها وتسهيل مهامها بغية الوصول إلى موعد الانتخابات المتفق عليه في ديسمبر المقبل. كما دعا الجميع إلى دعم السلطة الجديدة وتسهيل مهامها، والتكاتف لإنجاح خارطة الطريق والوصول لانتخابات رئاسية وبرلمانية إلى ذلك، أثنى على دور المبعوثة الأممية بالإنابة ستيفاني ويليامز على الجهود التي بذلتها بغية التوصل إلى تلك النتيجة. شرط الحكومة المؤقتة وفي وقت سابق اليوم، اشترطت الحكومة المؤقتة(تدعم الجيش) اعتماد الحكومة الجديدة من البرلمان "مجتمعا وبشكل قانوني" كي تسلم لها وزاراتها. وقالت في بيان إنها مستمرة في أداء مهامها المناطة بها وفقا للقانون، وبناء على الثقة الممنوحة لها من قبل مجلس النواب الشرعي المنتخب. القائمة الفائزة يذكر أن المشاركين في الحوار الليبي بجنيف انتخبوا، أمس الجمعة عبد الحميد محمد دبيبة رئيساً للوزراء. وحصدت قائمته 39 صوتاً من أصل 73. كما فاز محمد يونس المنفي برئاسة المجلس الرئاسي، مع نائبين هما موسى الكوني، المنتمي إلى الطوارق، وعبد الله حسين الذي يشغل عضوية مجلس النواب عن مدينة الزاوية (غرب). ولم يكن متوقعا فوز قائمة دبيبة أمام القائمة التي تشمل وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا ورئيس البرلمان عقيلة صالح.