جمهوريون يطالبون الكونغرس بإقرار نتائج الانتخابات

انضم 4 من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين إلى بيان يدعو الكونغرس للمصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في الثالث من نوفمبر الماضي، وفاز فيها الديمقراطي جو بايدن.فقد أكد البيان الذي وقع عليه

جمهوريون يطالبون الكونغرس بإقرار نتائج الانتخابات
انضم 4 من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين إلى بيان يدعو الكونغرس للمصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في الثالث من نوفمبر الماضي، وفاز فيها الديمقراطي جو بايدن. فقد أكد البيان الذي وقع عليه أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريون، وهم: سوزان كولينز، وليزا موركوفسكي، وبيل كاسيدي، وميت رومني، أن الناخبين قد قالوا كلمتهم، ويجب على الكونغرس الآن الوفاء بمسؤوليته في التصديق على نتائج الانتخابات. ووقع أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيون جو مانشين ومارك وارنر وجين شاهين وماجي حسن وديك ديربان والعضو المستقل أنغوس كينغ على البيان. "أثيروا الاعتراضات" يشار إلى أن بايدن كان فاز بـ 306 أصوات، مقابل 232 صوتاً لترمب في الانتخابات الرئاسية التي جرت في نوفمبر الماضي. بالمقابل، ذكر مصدر مقرب من نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، أن الأخير يدعم تحرك عدد من الأعضاء الجمهوريين في مجلس الشيوخ، من أجل الاعتراض على نتائج الانتخابات الرئاسية، التي أفضت في نوفمبر الماضي إلى فوز جو بايدن. وقال كبير موظفي بنس في بيان إن نائب الرئيس "يرحب" بجهود بعض المشرعين "لإثارة اعتراضات على نتيجة الانتخابات" في 6 يناير، عندما سيجتمع الكونغرس للتصديق على تصويت الهيئة الانتخابية. وكان العشرات من أعضاء مجلس النواب الجمهوريين الجدد والحاليين قد أعلنوا في بيان قبل أيام، أنهم سيطعنون في تصويت الهيئة الانتخابية خلال اجتماع الأربعاء المقبل. واكتسبت الحركة المناهضة لنتائج الانتخابات زخما جديدا السبت الماضي، بعد أن قال 11 من أعضاء مجلس الشيوخ من الحزب الجمهوري إنهم سيعترضون حتى يكون هناك تدقيق لمدة 10 أيام لنتائج الانتخابات في ولايات معينة.