خطر الاقتحام طال بيلوسي.. كمبيوتر مسروق من مكتبها يهدد!

بعدما أوضحت وزارة العدل الأميركية، قبل ساعات، أن هناك مخاوف على الأمن القومي عقب سرقة مواد من الكونغرس، أفاد مساعد في المبنى لرئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، الجمعة، بأن جهاز كمبيوتر محمولا سُرق من

خطر الاقتحام طال بيلوسي.. كمبيوتر مسروق من مكتبها يهدد!
بعدما أوضحت وزارة العدل الأميركية، قبل ساعات، أن هناك مخاوف على الأمن القومي عقب سرقة مواد من الكونغرس، أفاد مساعد في المبنى لرئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، الجمعة، بأن جهاز كمبيوتر محمولا سُرق من مكتبها خلال الأحداث الأخيرة بعد اقتحام الكابيتول. وأضاف درو هاميل مساعد بيلوسي عبر حسابه في تويتر، أن الكمبيوتر المحمول كان مخصصاً لغرفة المؤتمرات، وكان يستخدم للعروض فيها، وأحجم عن تقديم مزيد من التفاصيل. فيما تشكل سرقة الأجهزة الإلكترونية من مكاتب الكونغرس مصدر قلق مستمر منذ اقتحام أنصار الرئيس دونالد ترمب للمبنى. بدوره، قال السيناتور الديمقراطي جيف ميركلي على تويتر، إن جهاز كمبيوتر محمولا اختفى أيضاً من مكتبه. وقال القائم بأعمال المدعي العام الأميركي مايكل شيروين، الخميس، إن بعض السرقات قد تعرّض ما وصفه بجوانب متعلقة بالأمن القومي للخطر. ليلة صاخبة.. أعمال شغب واقتحام يذكر أن العاصمة الأميركية واشنطن، كانت شهدت الأربعاء الماضي، ليلة صاخبة تخللتها أعمال شغب وتكسير واقتحام لمبنى الكابيتول من قبل محتجين وأنصار للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب. وقد اقتحم متظاهرون غاضبون بعضهم مسلح مبنى الكابيتول، ما أجبر أعضاء الكونغرس على وقف التصويت الجاري للتصديق على انتخاب بايدن ثم الاختباء. إلى ذلك، أدت أعمال الشغب التي وقعت إلى مقتل 4 أشخاص بينهم امرأة لفظت أنفاسها متأثرة برصاص الشرطة، وإصابة العشرات.