خلافات تؤجل إعلان الحكومة السودانية إلى الاثنين المقبل

أكدت مصادر من داخل اجتماع "مجلس الشركاء" في السودان، اليوم الأربعاء، أن الإعلان عن الحكومة الجديدة تأجل ليوم الاثنين القادم، وقد تم استعجال الجبهة الثورية لحل خلافاتها الداخلية.وأضافت المصادر أن

خلافات تؤجل إعلان الحكومة السودانية إلى الاثنين المقبل
أكدت مصادر من داخل اجتماع "مجلس الشركاء" في السودان، اليوم الأربعاء، أن الإعلان عن الحكومة الجديدة تأجل ليوم الاثنين القادم، وقد تم استعجال الجبهة الثورية لحل خلافاتها الداخلية. وأضافت المصادر أن المجلس العسكري السوداني رشح الفريق شرطة كمال عبد المنعم لتولي وزارة الداخلية، وأبقى على الفريق ياسين إبراهيم ياسين وزيراً للدفاع. وأكدت أنه سيتم غداً الخميس تعيين 3 أعضاء جدد في المجلس السيادي، هم مالك عقار والطاهر حجر والهادي إدريس. وفي وقت سابق من اليوم كانت مصادر "العربية" قد أكدت أن رئيس وزراء السودان، عبد الله حمدوك، لن يعلن تشكيلة حكومة السودان، الخميس، كما كان مقررا. وأفادت تقارير إخبارية أن حمدوك تسلم، الاثنين، قائمة ترشيحات 17 حقيبة وزارية من قوى إعلان الحرية والتغيير. ونقل بيان صادر عن مجلس الوزراء السوداني، أن الترشيحات خضعت لمعايير دقيقة جداً متعلقة بالوعي السياسي بجانب التأهيل الأكاديمي والخبرة العلمية. وذكر البيان أن هذه الترشيحات عبّرت إلى مدى بعيد جداً عن التنوع والتعدد في السودان. وقال مجلس الوزراء، الاثنين، إنه "ينتظر ترشيحات الجبهة الثورية للوزارات السبعة المعنيين بها". ومن المقرر أن يعلن مجلس الوزراء برنامج المرحلة القادمة قبل إعلان التشكيل الوزاري.