روحاني: لا نضغط على واشنطن لرفع العقوبات

على الرغم من تزايد الانتهاكات للاتفاق النووي مؤخراً، في خطوات اعتبرت محاولة للضغط من قبل طهران من أجل رفع العقوبات الأميركية عنها، أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن إجراءات بلاده الأخيرة لا تهدف إلى

روحاني: لا نضغط على واشنطن لرفع العقوبات
على الرغم من تزايد الانتهاكات للاتفاق النووي مؤخراً، في خطوات اعتبرت محاولة للضغط من قبل طهران من أجل رفع العقوبات الأميركية عنها، أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن إجراءات بلاده الأخيرة لا تهدف إلى الضغط على الولايات المتحدة. وقال روحاني، اليوم الخميس، "الاستسلام للقانون ليس عيباً فلا نخجل.. إن ما يتم الترويج له من أن إيران اتخذت مؤخرًا خطوات للضغط على الولايات المتحدة، ليس صحيحًا". كما أضاف: "لا نريد أن نقول للولايات المتحدة أن تتصرف بشكل غير قانوني في مواجهة الضغوط التي نمارسها، ما نريده هو القانون". تأتي تصريحات الرئيس الإيراني قبل الموعد النهائي الذي أعلنته إيران لتعليق تنفيذ البروتوكول الإضافي، في 23 فبراير الجاري، إذا لم يتم رفع العقوبات، وقبيل ساعات من اجتماع لوزراء خارجية فرنسا وبريطانيا وألمانيا اليوم مع نظيرهم الأميركي أنتوني بلينكن يبحث الملف الإيراني، فيما يأمل الأوروبيون في إنقاذ هذا الاتفاق الذي بات على شفير الهاوية، مع تصعيد إيران لانتهاكاتها. مزيد من أجهزة الطرد كما تأتي بعد أن أفاد تقرير صادر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس الأربعاء، أن إيران أبلغت الوكالة بأنها تخطط لتركيب المزيد من أجهزة الطرد المركزي المتطورة من طراز IR-2m في محطة تخصيب اليورانيوم تحت الأرض في نطنز، في خطوة تزيد من انتهاكها للاتفاق. ويرى مراقبون أن طهران تستغل تلك الانتهاكات للضغط على الدول الموقعة على الاتفاق - فرنسا وألمانيا وبريطانيا وروسيا والصين - لتقديم المزيد من الحوافز لتعويض العقوبات الأميركية التي أعيد فرضها بعد الانسحاب الأميركي من الاتفاق عام 2018.