عشية ذكرى مأساة الأوكرانية.. كندا ترفض تعويضات طهران

ساعات قليلة وتطوي مأساة الطائرة الأوكرانية ذكرى سنتها الأولى، فيما تجمع عدد من أهالي الضحايا في العاصمة طهران للتذكير بمأساتهم التي حلت فجر الثامن من يناير الماضي.وفي جديد هذا الملف، رفضت كندا، اليوم

عشية ذكرى مأساة الأوكرانية.. كندا ترفض تعويضات طهران
ساعات قليلة وتطوي مأساة الطائرة الأوكرانية ذكرى سنتها الأولى، فيما تجمع عدد من أهالي الضحايا في العاصمة طهران للتذكير بمأساتهم التي حلت فجر الثامن من يناير الماضي. وفي جديد هذا الملف، رفضت كندا، اليوم الخميس، قرار الحكومة الإيرانية بتحديد التعويضات المستحقة لأسر الضحايا، مؤكدة أن مثل هذا القرار لا تنفرد به طهران، بل يتم تحديده خلال المفاوضات بين الدول المعنية. خطوة غير ناضجة جاء هذا الموقف الكندي على لسان رالف غوديل، وزير السلامة العامة الكندي السابق والمستشار الخاص للحكومة الكندية في تلك القضية، عبر تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية. وقال للصحافيين إن عملية التفاوض التي كان من المقرر أن تجري في هذا الصدد لم تبدأ بعد، وإن مبلغ التعويض يتوقف على المفاوضات بين إيران وكندا و4 دول أخرى قتل رعاياها على متن الطائرة. كما وصف قرار طهران الإعلان عن مبلغ التعويض بشكل أحادي بالخطوة "غير الناضجة"، قائلًا: "إن أيا من الأطراف المشاركة في العملية لم يحدد أي مبلغ في هذا الصدد". يذكر أنه سبق لأوكرانيا أيضا أن رفضت عرض إيران، قائلة إنه "يجب مراعاة الأعراف الدولية بعد تحديد سبب المأساة ومحاكمة مرتكبيها". وكانت الحكومة الإيرانية صادقت في اجتماعها، الأسبوع الماضي، على دفع مبلغ 150 ألف دولار أو ما يعادله باليورو، عن كل ضحية من قتلى الطائرة المنكوبة، التي أسقطت بصواريخ الحرس الثوري في حينه. فيما لم تعلن طهران حتى اليوم سوى عن توقيف متورط واحد في تلك المأساة التي راح ضحيتها 176 راكباً.