على غرار 11 سبتمبر.. لجنة مستقلة حول "شغب الكونغرس"

قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، يوم الاثنين، إن الكونغرس سيشكل لجنة مستقلة على غرار لجنة 11 سبتمبر للنظر في التمرد المميت الذي وقع في مبنى الكابيتول.وأوضحت بيلوسي، أن اللجنة "ستحقق

على غرار 11 سبتمبر.. لجنة مستقلة حول "شغب الكونغرس"
قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، يوم الاثنين، إن الكونغرس سيشكل لجنة مستقلة على غرار لجنة 11 سبتمبر للنظر في التمرد المميت الذي وقع في مبنى الكابيتول. وأوضحت بيلوسي، أن اللجنة "ستحقق وتقدم تقريرًا عن الحقائق والأسباب المتعلقة بالهجوم الإرهابي في 6 يناير 2021 على مجمع الكابيتول بالولايات المتحدة". وفي رسالة إلى زملائها الديمقراطيين، قالت بيلوسي إن مجلس النواب سيطرح أيضًا إنفاقًا إضافيًا لتعزيز الأمن في مبنى الكابيتول. وبعد تبرئة الرئيس السابق دونالد ترمب في محاكمته الثانية في مجلس الشيوخ، بدا أن الدعم من الحزبين يتزايد للجنة مستقلة لفحص عملية اقتحام الكونغرس. لقد تم التخطيط للتحقيقات في أعمال الشغب بالفعل، ومن المقرر عقد جلسات استماع في مجلس الشيوخ في وقت لاحق من هذا الشهر. وطلبت بيلوسي من الجنرال المتقاعد بالجيش راسل أونوريه قيادة مراجعة فورية لعملية الأمن في الكابيتول. "سلامة الأعضاء وأمن الكابيتول" وقالت بيلوسي في رسالتها يوم الاثنين: "من الواضح من النتائج التي توصل إليها ومن محاكمة العزل أنه يجب أن نصل إلى حقيقة كيفية حدوث ذلك". وأضافت: "بينما نستعد للجنة، يتضح أيضًا من التقرير المؤقت للجنرال أونوريه أننا يجب أن نضع تمويلا يضمن سلامة الأعضاء وأمن مبنى الكابيتول". وأشار المشرعون من كلا الحزبين، في حديثهم في البرامج الإخبارية يوم الأحد، إلى احتمال إجراء المزيد من التحقيقات. ومن المحتمل أن يتطلب إنشاء لجنة مستقلة على غرار اللجنة التي حققت في هجمات 11 سبتمبر، تشريعاً تتم الموافقة عليه، ومن شأن ذلك أن يرفع التحقيق خطوة إلى أعلى، ويقدم محاسبة نهائية مدعومة من الحكومة للأحداث. ومع ذلك، فإن مثل هذه اللجنة ستشكل مخاطر زيادة حدة الانقسامات الحزبية أو حجب الأجندة التشريعية للرئيس جو بايدن. وقال السيناتور الديمقراطي كريس كونز ، حليف بايدن: "لا يزال هناك المزيد من الأدلة على أن الشعب الأميركي بحاجة إلى الاستماع إليه، ولجنة على غرار لجنة 11 سبتمبر هي وسيلة للتأكد من أننا نؤمن مبنى الكابيتول في المستقبل".