فضائح مستمرة.. صورة محرجة لجوني ديب أمام محكمة أميركية

يتواصل مسلسل كشف الفضائح بين الممثل الأميركي الشهير جوني ديب، وزوجته الممثلة أمبر هيرد، أمام محكمة بولاية فرجينيا الأميركية.ففي جديد تطورات قضية محاكمة التشهير بين الثنائي، عرضت المحكمة صورة محرجة

فضائح مستمرة.. صورة محرجة لجوني ديب أمام محكمة أميركية

يتواصل مسلسل كشف الفضائح بين الممثل الأميركي الشهير جوني ديب، وزوجته الممثلة أمبر هيرد، أمام محكمة بولاية فرجينيا الأميركية.

ففي جديد تطورات قضية محاكمة التشهير بين الثنائي، عرضت المحكمة صورة محرجة للممثل العالمي وهو يجلس على الأرض فاقداً للوعي وفمه مفتوح، فيما ظهر كوب من الآيس كريم ينسكب على ساقيه وعلى الأرض، بما يوحي أن النجم الأميركي كان تحت تأثير الكحول أو المخدر.

في حين قال الممثل الشهير إن الصورة التقطتها زوجته السابقة بعد عودته إلى المنزل عقب يوم طويل من التصوير في بوسطن، وفق ما نقلت صحيفة "ذا صن"، أمس السبت.

عبارات نابية.. وصراخ وتحطيم

وقبل يومين، أظهر مقطع فيديو عُرض داخل المحكمة رد فعل الممثل، عندما اكتشف أن هيرد تقوم بتسجيله بهاتفها خلال فترة زواجهما السابقة.

وظهر النجم العالمي وهو غاضب جدًا ويتلفظ بعبارات نابية، ليجن جنونه عندما لاحظ وجود الهاتف في وضع التسجيل، حيث بدأ بالصراخ وتحطيم أشياء المطبخ.

وردًا على ذلك، قال جوني داخل المحكمة، إنه ليس فخوراً بالطريقة التي تصرف بها، لكنه شدد على أنه لم يكن أبدًا عنيفًا جسديًا تجاه أمبر ، وهذا ما حافظ على قوله.

قضية شغلت الرأي العام العالمي

يذكر أن قضية الزوجين النجمين شغلت الرأي العام العالمي لفترة طويلة، وتعد إحدى العلاقات التي وصلت إلى ساحة القضاء بمتابعة إعلامية وشعبية كبيرة.

وبدأت أزمة ديب عندما خسر معركته القانونية مع زوجته السابقة أ(ارتبط بها من عام 2015 إلى 2017)، وقد اتهمته بالإساءة إليها وضربها حيث نشرت هيرد عام 2020 مقالا في صحيفة بريطانية قالت فيه إنه كان يسيء معاملتها.

فقرر لاحقا مقاضاة هيرد بسبب مقالها الذي أثار ضجة واسعة، متهما إياها بالتشهير، وهي القضية التي تدور في محاكم كاليفورنيا الآن.

كما استطاع ديب أن يكسب تعاطفا كبيرا بعد تسجيل مسرب، تعترف فيه آمبر بأنها من قامت بضرب زوجها السابق، وقامت بقذفه بالأواني والمزهريات في المنزل.

ويخضع الطليقان حاليا لقضية قانونية في محكمة بولاية فرجينيا بالولايات المتحدة الأميركية، حيث رفع ديب دعوى تشهير ضد زوجته السابقة مقابل 50 مليون دولار، وعارضت هيرد بقضية أخرى مقابل 100 مليون دولار.