في أول اتصال بشي.. بايدن يبدي قلقه من الأوضاع بهونغ كونغ

تحدث الرئيس الأميركي جو بايدن مع نظيره الصيني شي جين بينغ يوم الأربعاء في أول اتصال مباشر له مع زعيم ثاني أكبر اقتصاد في العالم منذ فوزه في الانتخابات الرئاسية الأميركية في نوفمبر وتوليه منصبه الشهر

في أول اتصال بشي.. بايدن يبدي قلقه من الأوضاع بهونغ كونغ
تحدث الرئيس الأميركي جو بايدن مع نظيره الصيني شي جين بينغ يوم الأربعاء في أول اتصال مباشر له مع زعيم ثاني أكبر اقتصاد في العالم منذ فوزه في الانتخابات الرئاسية الأميركية في نوفمبر وتوليه منصبه الشهر الماضي. وكانت هذه أول مكالمة بين شي ورئيس أميركي منذ تحدث الرئيس الصيني مع الرئيس السابق دونالد ترمب في مارس الماضي. ومنذ ذلك الحين، تدنت العلاقات بين البلدين إلى أسوأ مستوى لها منذ عقود. وأعلن البيت الأبيض أن الرئيس جو بايدن أعرب لنظيره الصيني شي جين بينغ، مساء الأربعاء، عن قلقه بشأن أوضاع حقوق الإنسان في كل من هونغ كونغ وشينغ يانغ، في أول محادثة هاتفية بين الرجلين منذ تسلّم بايدن مهامه في 20 كانون الثاني/يناير الفائت. وقالت الرئاسة الأميركية في بيان، إن بايدن قدّم لشي "تحياته وتمنياته الطيّبة" إلى الشعب الصيني بمناسبة احتفالات رأس السنة القمرية الجديدة. وأضافت أن الرئيس الأميركي "أكد على مخاوفه العميقة بشأن الممارسات الصينية الاقتصادية القسرية وغير العادلة، والقمع في هونغ كونغ، وانتهاكات حقوق الإنسان في شينغ يانغ، والإجراءات الحازمة المتزايدة في المنطقة، بما في ذلك تجاه تايوان". وكان بايدن قال قبل أيام، إنه لم يتحدث بعد إلى نظيره الصيني شي جين بينغ ملاحظا أنه ليس هناك "أي سبب لعدم الاتصال به"، لكنه أضاف بحسب مقتطفات من المقابلة عرضتها شبكة سي بي أس "إنه (شي) قاس جدا، وليس هناك ذرة من الديمقراطية في شخصه، ولا أقول ذلك من باب الانتقاد، إنها الحقيقة فقط"، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.