لأول مرة بالتاريخ.. سوق الـ"بيتكوين" فوق 500 مليار دولار

قفزت القيمة السوقية الإجمالية لكافة عملات "بيتكوين" المتداولة في العالم إلى أكثر من 500 مليار دولار أميركي، وذلك بعد أن سجلت مكاسب كبيرة خلال عطلة عيد الميلاد ونهاية الأسبوع ووصلت إلى مستويات غير

لأول مرة بالتاريخ.. سوق الـ"بيتكوين" فوق 500 مليار دولار
قفزت القيمة السوقية الإجمالية لكافة عملات "بيتكوين" المتداولة في العالم إلى أكثر من 500 مليار دولار أميركي، وذلك بعد أن سجلت مكاسب كبيرة خلال عطلة عيد الميلاد ونهاية الأسبوع ووصلت إلى مستويات غير مسبوقة متجاوزة حاجز الـ28 ألف دولار، لتكون قد ارتفعت بأكثر من 50% خلال أيام قليلة. ووصلت القيمة المجمعة لجميع عملات البيتكوين المتداولة في العالم إلى نصف تريليون دولار لأول مرة على الإطلاق مع استمرار تسجيلها ارتفاعات صاروخية، ليصبح سوق "بيتكوين" منافساً لشركات عالمية عملاقة من حيث القيمة السوقية، مثل "أبل" و"فيسبوك" و"تيسلا". وبحسب تقرير لموقع "أسيت داش" الاقتصادي، اطلعت عليه "العربية.نت" فإن "بيتكوين" أصبحت تحتل الآن المركز الحادي عشر بين أكبر الأصول العالمية، خلف عمالقة مثل "فيسبوك" و"أبل" و"وول مارت" و"سامسونغ"، كما تقدمت على شركة "فيزا" العالمية يوم الأحد مما يجعل من "بيتكوين" أكبر خدمة مالية في العالم بعد أن أزاحت "فيزا" عن هذا العرش. وخلال يوم واحد فقط في عطلة نهاية الأسبوع قفزت عملة البيتكوين بحوالي 15% لتصل إلى 28 ألف دولار. وارتفعت عملة البيتكوين بحوالي 50% منذ الأسبوع السابق لعيد الميلاد. وتسارعت وتيرة الارتفاع في "بيتكوين" الأسبوع الماضي بعد أن كشف مدير صندوق استثمار بريطاني عملاق أنه اشترى ما قيمته 745 مليون دولار من البيتكوين، مما دفع العملة الرقمية، وهو ما دفعها إلى ما فوق مستوى سعر 20 ألف دولار لأول مرة. ويأتي ذلك في الوقت الذي باع فيه المستثمر البارز في بيتكوين نايجل جرين، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاستشارات المالية (deVere)، نصف ممتلكاته هذا الأسبوع. وقال في بيان عبر البريد الإلكتروني: "لقد بعتُ نصف ما لدي من بيتكوين حيث وصلت إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق". وتابع: "لماذا؟ لأنه يجب التعامل معها الآن كأي استثمار آخر - وهذا يعني، حيثما أمكن ذلك، من الأفضل قم بالبيع بسعر مرتفع وأعد الشراء عند الانخفاضات". وأضاف: "المكاسب المستمرة في سعر البيتكوين جعلت العملة الرقمية هي الأصول الأفضل أداءً لعام 2020، بزيادة تزيد عن 200%. على هذا النحو، شعرتُ بأن الوقت مناسب لجني الأرباح". وقال: "يجب ألا يكون هناك سوء فهم بشأن قراري بالبيع. لا يرجع ذلك إلى نقص الإيمان بعملة البيتكوين، أو مفهوم العملات الرقمية، وإنما هو لجني الأرباح الآن وشراء المزيد لاحقاً". وكانت "بيتكوين" قد بدأت العام 2020 بسعر 7 آلاف دولار للقطعة الواحدة، فيما تتجه إلى وداع العام وهي فوق الـ25 ألف دولار، أي أنها حققت أرباحاً بأكثر من ثلاثة أضعاف خلال العام الحالي وحده.