لماذا الغضب في مصر من تمثيل هذه الفتاة؟

أزمة جديدة يشهدها الوسط الفني بمصر، بعد الإعلان عن مشاركة إحدى الفتيات اللاتي اشتهرن عبر تطبيق "تيك توك" في فيلم سينمائي جديد.تلك القصة التي جاءت بدايتها مع الإعلان عن مشاركة فتاة تدعى "دينا مراجيح"

لماذا الغضب في مصر من تمثيل هذه الفتاة؟
أزمة جديدة يشهدها الوسط الفني بمصر، بعد الإعلان عن مشاركة إحدى الفتيات اللاتي اشتهرن عبر تطبيق "تيك توك" في فيلم سينمائي جديد. تلك القصة التي جاءت بدايتها مع الإعلان عن مشاركة فتاة تدعى "دينا مراجيح" في فيلم جديد يقوم ببطولته الفنان باسم سمرة ويحمل اسم "ساعة شيطان" للمخرج إبرام نشأت. "ليه لأ؟" حيث ظهرت الفتاة التي جاءت شهرتها من خلال تطبيق "تيك توك"، وهي تحمل السيناريو الخاص بالفيلم، وظهرت في كواليسه وهو ما تسبب في جدل واسع. خاصة وأنها ظهرت قبل أسابيع في مشهد بمسلسل "ليه لأ" الذي قامت ببطولته أمينة خليل، وأحدث ضجة كبيرة وقتها، في ظل الاعتراض على المحتوى الذي تقدمه الفتاة عبر شبكات التواصل الاجتماعي. وواجه صناع العمل هجوما كبيرا، وهو ما دفع النقابة وقتها إلى التأكيد على أن الفتاة ظهرت في المسلسل ككومبارس بمشهد واحد، وهو أمر لا يستدعي حصولها على تصريح من النقابة. النقيب يوضح وفي ظل الأزمة الجديدة المثارة، أجرت "العربية.نت" اتصالا بنقيب الممثلين أشرف زكي الذي أكد أنه تواصل مع مخرج الفيلم من أجل معرفة حقيقة الأمر، مشيرا إلى أن المخرج أقسم له على أن الفتاة لا تشارك في الفيلم. وأكد نقيب الممثلين أنه طلب من المخرج أن يعلن للجميع هذا الأمر منعا للجدل، وتوعد نقيب الممثلين صناع العمل في حال ظهور الفتاة، مؤكدا أن الفيلم لن يرى النور في حال شاركت فيه الفتاة بمشهد واحد. وحول ما إذا كانت الفتاة تشارك بدور كامل أم أنها تشارك في مشهد واحد فقط، اكتفى نقيب الممثلين بالتأكيد على أن مثل هذه النماذج خطر على المجتمع المصري.