لماذا يفضل الشباب مواجهة الاتحاد في يناير؟

يأمل الشبابيون في أن يكون شهر يناير فأل خيرٍ عليهم كعادة مواجهاتهم أمام اتحاد جدة في أول شهور السنة والتي دائماً ما تكون الغلبة لهم حينما يلتقيان يوم الاثنين على استاد مدينة الملك عبدالعزيز بمكة

لماذا يفضل الشباب مواجهة الاتحاد في يناير؟
يأمل الشبابيون في أن يكون شهر يناير فأل خيرٍ عليهم كعادة مواجهاتهم أمام اتحاد جدة في أول شهور السنة والتي دائماً ما تكون الغلبة لهم حينما يلتقيان يوم الاثنين على استاد مدينة الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة في إياب الدور نصف النهائي لكأس محمد السادس للأندية العربية. ويتفوق الشباب على مواطنه الاتحاد في مواجهاتهما التي تقام في شهر يناير، حيث سبق أن التقيا في 17 مباراة كان نصيب الشباب منها 6 مباريات مقابل 4 انتصارات للاتحاد و7 تعادلات. وتواجه الفريقان لأول مرة في يناير عام 80 في الرياض لحساب الدوري وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي، ليعود الفريقان ويلتقيان لحساب الدوري في العام الذي يليه وينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي 2-2. وشهد عام 1983 أول فوزٍ شبابي في لقاءاته أمام الاتحاد التي تقام في شهر يناير عقب فوزه 2-صفر في الرياض، ليؤكد تفوقه في العام 1985 حينما انتصر في جدة بهدف نظيف. وفي 1986 التقى الفريقان لحساب كأس الملك ونجح الاتحاد بتحقيق الفوز بركلات الترجيح، في حين حسم التعادل السلبي مواجهتهما التي أقيمت في يناير عام 1988والتي أقيمت في جدة، وفي عام 1991 عاد الشباب وفاز 3-1 لحساب الدوري، ليعود الفريقان ويتعادلان في مواجهتين متتاليتين في الدوري عامي 1993و1995. والتقى الفريقان في يناير لعامين متتاليين 1996 و1977 وفاز الشباب في اللقاءين اللذين أقيما في الرياض بنتيجة 2-1 و2-صفر على التوالي. وفي 1999 عاد الاتحاد وفاز على الشباب بنتيجة 2-1 في جدة، ليتعادلا مرةً أخرى عام 2006 في الرياض بنتيجة 1-1، وفي 2007 عاد الاتحاد وحقق فوزه على الشباب في كأس الأمير فيصل بن فهد بثلاثية نظيفة، لينجح مرة أخرى في اكتساح الشباب عام 2009 حينما انتصر برباعية نظيفة في الرياض. وفي 2010 نجح الشباب بتحقيق الفوز على الاتحاد 2-1، في حين حسم التعادل السلبي آخر مواجهاتهما عام 2019 والتي أقيمت في جدة.