ليبيا.. نواب "جلسة صبراتة" يتمسكون باستقالة صالح

اتفق نواب البرلمان الليبي المجتمعون في مدينة صبراتة غرب البلد على انتخاب رئيس جديد بعد أسبوع خلال جلسة بمدينة سرت أو أي مدينة أخرى، يتم كذلك فيها مناقشة آليات منح الثقة للحكومة الجديدة.جاء ذلك في ختام

ليبيا.. نواب "جلسة صبراتة" يتمسكون باستقالة صالح
اتفق نواب البرلمان الليبي المجتمعون في مدينة صبراتة غرب البلد على انتخاب رئيس جديد بعد أسبوع خلال جلسة بمدينة سرت أو أي مدينة أخرى، يتم كذلك فيها مناقشة آليات منح الثقة للحكومة الجديدة. جاء ذلك في ختام جلسة عامة، عقدت الثلاثاء وحضرها أكثر من 90 نائبا، خصّصت لبحث سبل توحيد البرلمان وإعادة هيكلته قبل جلسة منح الثقة للحكومة الجديدة التي يتوقع أن ترى النور بعد أسبوع. ووجّه النواب المشاركون، في بيان مساء الثلاثاء، طلباً إلى اللجنة العسكرية 5+5 من أجل عقد جلسة عامة يومي الاثنين والثلاثاء القادمين في مدينة سرت، وأكدوا أنّه إذا تعذّر ذلك، فإنه سيتم عقد الجلسة في مدينة صبراتة. كما وجهوا دعوة إلى رئاستي البرلمان بكل من طبرق وطرابلس لحضور الجلسة، وأشاروا إلى أنه في صورة تغيبّهم، ستدار الجلسة بأكبر الأعضاء سنّاً. وأبدى المجتمعون في ختام لقاءاتهم بمدينة صبراتة تمسكهم بتنحي عقيلة صالح من منصبه، حيث أكدّوا أن الجلسة المقبلة ستخصص لإعادة انتخاب رئيس للبرلمان بحيث يؤول هذا المنصب لأحد نواب الجنوب وذلك وفق ما تم التوافق عليه في إعلان القاهرة. وأضاف البيان أنه سيتم كذلك مناقشة آليات إعطاء الثقة للحكومة الجديدة واعتماد تعديلات اللائحة الداخلية، بما يتضمن إضافة الدورة البرلمانية، داعياً جميع أعضاء البرلمان إلى "تغليب مصلحة الوطن والحضور الى الجلسة حسب الموعد المعلن". ويشترط عدد من نواب البرلمان استقالة عقيلة صالح من منصبه وانتخاب رئيس جديد، للمشاركة في جلسة منح الثقة للحكومة الجديدة، التي أقرّ برلمان طبرق أن تكون في مدينة سرت.