ليندركينغ: دور إيران السلبي في اليمن ينتج مزيداً من التوتر

قال المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن، تيموثي ليندركينغ، الخميس، إن الدور السلبي لإيران في اليمن لم ينتج عنه إلا مزيد من التوتر والصراع وعدم الاستقرار.وأكد ليندركينغ خلال لقائه في الرياض الرئيس اليمني،

ليندركينغ: دور إيران السلبي في اليمن ينتج مزيداً من التوتر
قال المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن، تيموثي ليندركينغ، الخميس، إن الدور السلبي لإيران في اليمن لم ينتج عنه إلا مزيد من التوتر والصراع وعدم الاستقرار. وأكد ليندركينغ خلال لقائه في الرياض الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، أنه يعمل على "إحلال السلام للتوصل إلى اتفاق دائم لإيقاف الحرب بالتعاون مع شركائنا جميعاً بما يحفظ وحدة اليمن وأمنه واستقراره وبالتعاون مع جهود المبعوث الأممي إلى اليمن". كما أكد دعم الولايات المتحدة للحكومة الشرعية وحلفائها في المملكة العربية السعودية تجاه الاعتداءات من قبل الميليشيات الحوثية، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية. بدوره، جدد الرئيس اليمني، اتهام ميليشيا الحوثي الانقلابية ومن خلفها إيران في مختلف المحطات، وآخرها اتفاق ستوكهولم الذي لم تعره أو تنفذ بنوده تلك الميليشيات، وقال إنها "تمادت في تهديداتها لاستهداف الأبرياء وحصار محافظة مأرب مستخدمة الصواريخ الإيرانية والمسيرات والاعتداء على المدنيين والنازحين بمحافظة مأرب، وكذا على الأعيان المدنية في المملكة العربية السعودية وآخرها استهدافها لمطار أبها المدني". وأضاف الرئيس اليمني: "نشعر أن الإدارة الأميركية الجديدة أكثر خبرة باليمن وشؤونه من خلال إشرافهم على التدوير السلمي للسلطة في اليمن والتي على ضوئها تمت المبادرة الخليجية بالتعاون مع الأشقاء في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وما أسفرت عنه تلك الجهود من إجراء حوار وطني شامل وصولاً إلى إعداد مسودة دستور اليمن الجديد بمشاركة مختلف مكونات وشرائح وأطياف المجتمع اليمني".