ما هو تطبيق الدردشة الصوتية الذي يستخدمه إيلون ماسك؟

راديو Talkback، والمكالمات الجماعية، وHouseparty، وClubhouse هي تطبيقات للشبكات الاجتماعية تعتمد على الدردشة الصوتية، حيث يمكن للمستخدمين الاستماع إلى المحادثات والمقابلات والمناقشات بين المشاهير حول

ما هو تطبيق الدردشة الصوتية الذي يستخدمه إيلون ماسك؟
راديو Talkback، والمكالمات الجماعية، وHouseparty، وClubhouse هي تطبيقات للشبكات الاجتماعية تعتمد على الدردشة الصوتية، حيث يمكن للمستخدمين الاستماع إلى المحادثات والمقابلات والمناقشات بين المشاهير حول مواضيع مختلفة - ما يشبه تماماً الاستماع إلى بودكاست ولكن مع طبقة إضافية من الخصوصية. من بين هذه التطبيقات يعد كلب هاوس Clubhouse، مكانا خاصا، حيث لا يمكنك تنزيله من متجر التطبيقات وإنشاء حساب، مثله مثل ناد لليخوت، يجب أن تتم دعوتك للانضمام من قبل عضو حالي، تعبر عن نخبوية العالم الحقيقي، ولكنها افتراضية. عندما تنضم، فإنك تحدد موضوعات تهمك، مثل التكنولوجيا أو الكتب أو الأعمال أو الصحة. كلما زادت المعلومات التي تقدمها للتطبيق حول اهتماماتك، زاد عدد غرف المحادثة والأفراد الذين يوصيك التطبيق بمتابعتهم أو الانضمام إليهم. تشبه غرفة المحادثة المكالمة الجماعية تماماً، ولكن مع وجود بعض الأشخاص الموجودين في المكالمة يتحدثون، ويستمع الباقي إليها. ومثل المكالمة الهاتفية تماماً، بمجرد انتهاء المحادثة، يتم إغلاق الغرفة. على عكس تطبيق Twitch - حيث تظل مقاطع الفيديو التي يتم بثها مباشرة على المنصة حتى يتمكن الأشخاص من العودة إليها ومشاهدتها - تختفي الدردشات الصوتية الحية في غرف المحادثة. ومع ذلك، هذا لا يمنع المستخدمين من تسجيل المحادثة المباشرة. كيف أحصل على دعوة؟ للانضمام، يجب على مستخدم Clubhouse الحالي إرسال دعوة من التطبيق الخاص به مما يتيح لك الوصول لإعداد حساب. إذا تمت دعوتك، فسترى رابطاً نصياً لرقم هاتفك، يوجهك إلى صفحة الاشتراك في التطبيق. وفقاً لما ذكرته "الغارديان"، واطلعت عليه "العربية.نت". ومع ذلك، لا يمكن لمستخدمي Clubhouse إرسال دعوة إلى أي شخص يريد الانضمام فقط. يتوفر للمستخدمين الحاليين دعوتين فقط في البداية. في منشور حديث، أعلن منشئو المحتوى أن هدفهم لعام 2021 هو إكمال المرحلة التجريبية للتطبيق، حتى يتمكنوا في النهاية من "فتح Clubhouse على العالم بأسره". ما علاقة إيلون ماسك بها؟ كان Clubhouse موجوداً منذ مارس 2020، عندما أطلقه رائدي الأعمال في وادي السيليكون، بول ديفيدسون وروهان سيث، وصل عدد مستخدميه في مايو 2020، نحو 1500 مستخدم فقط، وبلغت قيمته 100 مليون دولار. لكن هذا الأسبوع انتشر بقوة عندما استضاف إيلون ماسك محادثة صوتية في Clubhouse مع الرئيس التنفيذي لشركة روبين هود، فلاد تينيف. بلغ الحدث الحد الأقصى لحدود غرفة محادثة التطبيق وتم بثه مباشرة على YouTube. اعتباراً من 1 فبراير 2021، أصبح لدى Clubhouse مليوني مستخدم، وأعلن التطبيق عن ميزات جديدة قادمة، مثل الهدايا أو التذاكر أو الاشتراكات، للدفع مباشرةً لمنشئي المحتوى على التطبيق. ذكرت وكالة رويترز أن الطلب على العضوية أصبح الآن مرتفعاً جداً لدرجة أن سوقاً لهم نما على منصات مثل Reddit و eBay و Craigslist. وفي الصين، تُباع الدعوات في سوق Idle Fish للسلع المستعملة في علي بابا. لخص ماسك جاذبية كلوب هاوس خلال حديثه مع تينيف، مشيراً إلى أن "التشتت هو قاتل العقل". الفكرة هي أنه عندما يقوم المستخدمون بتسجيل الدخول إلى Clubhouse، مع تعطيل الإشعارات، يمكنهم التركيز على موضوع واحد في كل مرة. تقدم مواقع التجارة الإلكترونية في الصين للمستخدمين إمكانية الدخول إلى Clubhouse عبر شراء الدعوات، حيث يتراوح ثمن الدعوة للتطبيق ما بين 150-400 يوان (23 دولاراً - 61 دولاراً). مع انتشار الرقابة والسيطرة الحكومية في الصين، لم يتم حظرها بعد بواسطة جدار الحماية الصيني، مثل شبكات التواصل الاجتماعي الأخرى إنستغرام، وفيسبوك.