مسلسل الترهيب مجدداً في العراق.. خطف ناشط وتعذيبه

مرة جديدة عادت عمليات خطف واستهداف الناشطين والمحامين والصحافيين في العراق إلى الضوء، حيث تعرض الناشط المدني رائد الدعمي للخطف والتعذيب.وقال الدعمي لـ"العربية/الحدث" الأحد إن عملية الاختطاف تمت السبت

مسلسل الترهيب مجدداً في العراق.. خطف ناشط وتعذيبه
مرة جديدة عادت عمليات خطف واستهداف الناشطين والمحامين والصحافيين في العراق إلى الضوء، حيث تعرض الناشط المدني رائد الدعمي للخطف والتعذيب. وقال الدعمي لـ"العربية/الحدث" الأحد إن عملية الاختطاف تمت السبت من قبل 4 مجهولين يستقلون سيارة حكومية قاموا باختطافه من مكان عمله في كربلاء تحت تهديد السلاح ومن ثم اقتياده معصوب العينين ومكبلاً إلى مقبرة وسط محافظة كربلاء. كما أضاف أن الخاطفين قاموا بتعذيبه والتحقيق معه حول مشاركته بالذكرى الأولى لتظاهرات تشرين، ورميه في المقبرة وتركه هناك ومن ثم قيام الأجهزة الأمنية بالعثور عليه ليل السبت. يشار إلى أن حادثة اختطاف الدعمي وتعذيبه أثارت موجة غضب عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي في العراق. واستهداف الناشطين والمحامين والصحافيين مشهد يتكرر باستمرار في العراق، في ظل الحراك الذي تشهده البلاد منذ أكثر من عام، احتجاجاً على النفوذ الإيراني واستشراء الفساد في مؤسسات الدولة. كما يتهم المحتجون والناشطون الميليشيات الموالية لإيران بتنفيذ عمليات اغتيال واختطاف طالت ناشطين وشخصيات بارزة في العراق، بينهم الخبير الأمني هشام الهاشمي والناشطين من محافظة البصرة ريهام يعقوب وتحسين أسامة.