من الذاكرة

 يتسلّق نجيب محفوظ خارطة العالم ، ويحطّ رحاله في شمال الدنيا ربما كرحلة السمّان حيث البلدان الإسكندنافية .. وحين يصل ستوكهولم عاصمة السويد سيجد في استقباله ملك السويد وحاشية ملك السويد وأعضاء

من الذاكرة
 يتسلّق نجيب محفوظ خارطة العالم ، ويحطّ رحاله في شمال الدنيا ربما كرحلة السمّان حيث البلدان الإسكندنافية .. وحين يصل ستوكهولم عاصمة السويد سيجد في استقباله ملك السويد وحاشية ملك السويد وأعضاء