من برلمان ليبيا..دعوة لاجتماع في سرت يمنح الثقة للحكومة

بعد جدال ساد خلال الأيام الماضية، حول مكان انعقاده، دعا البرلمان الليبي اليوم الاثنين خلال جلسة تشاورية بطبرق شرق العاصمة طرابلس، إلى عقد جلسة قادمة في مدينة سرت لمنح الحكومة الجديدة الثقة.وقال

من برلمان ليبيا..دعوة لاجتماع في سرت يمنح الثقة للحكومة
بعد جدال ساد خلال الأيام الماضية، حول مكان انعقاده، دعا البرلمان الليبي اليوم الاثنين خلال جلسة تشاورية بطبرق شرق العاصمة طرابلس، إلى عقد جلسة قادمة في مدينة سرت لمنح الحكومة الجديدة الثقة. وقال المتحدث باسم مجلس النواب الليبي عبدالله بليحق، إن جلسة اليوم خلصت إلى مطالبة الحكومة الجديدة بضرورة حصول الأقاليم الثلاثة على حقوقها دون تهميش لأي مكان من ليبيا. كما أكد العمل على خروج القوات الأجنبية والمرتزقة بأسرع وقت ممكن. الانتخابات في موعدها وقال "يجب على الحكومة العمل من مدينة سرت في وسط ليبيا بحيث يستطيع الجميع القدوم إليها وذلك لتوفر مقار للإقامة والعمل بها وأيضا توفر الأمن وعدم وجود ميليشيات مسلحة". وشدد على الالتزام بإجراء الانتخابات في الموعد المحدد بتاريخ 24 ديسمبر 2021 . هذا، وأفاد مراسل العربية بأنه تمت دعوة كافة أعضاء البرلمان للمشاركة في الاجتماع المقبل بسرت. إسقاط عضوية 36 نائبًا كما أوضحت المعلومات بأنه تم الاتفاق على سحب قرار إسقاط عضوية 36 نائبًا بسبب مخالفتهم للائحة الداخلية في السابق. إلى ذلك، اتفق على تشكيل لجنة من النواب لدراسة احتياجات بلدية طبرق لموقفها في احتضان المجلس الفترة الماضية. يذكر أنه قبل أيام، دعا نائبا صالح اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) التي تضم ممثلي قوات الجيش الوطني وحكومة الوفاق، إلى اختيار مدينة تصلح لعقد مؤتمر منح الثقة للحكومة بما يضمن أمن النواب. مكان الجلسة إلا أن مكان الانعقاد شكل على مدى أيام ماضية مادة سجالية في البلاد. وأمس توافد حوالي 100 نائب من أعضاء مجلس النواب إلى مدينة صبراتة الواقعة على بُعد 70 كيلومتراً غرب العاصمة الليبية، بهدف عقد جلسة تشاورية لبحث مسألة البرلمان ومكان انعقاده من أجل منح الثقة لحكومة عبد الحميد دبيبة المزمع تشكيلها في مدة أقصاها 21 يوما يبدأ احتسابها منذ الخامس من فبراير.