ميليشيا الحوثي تعترف بمقتل 26 من عناصرها بينهم قيادات

أعلنت ميليشيا الحوثي تشييع 26 من عناصرها بينهم قيادات ميدانية في صنعاء وتعز ممن لقوا مصرعهم في جبهات القتال.ونشرت وسائل إعلام الميليشيات أسماء قتلاها الذين شيعتهم السبت، والذين يحملون رتباً عسكرية

ميليشيا الحوثي تعترف بمقتل 26 من عناصرها بينهم قيادات
أعلنت ميليشيا الحوثي تشييع 26 من عناصرها بينهم قيادات ميدانية في صنعاء وتعز ممن لقوا مصرعهم في جبهات القتال. ونشرت وسائل إعلام الميليشيات أسماء قتلاها الذين شيعتهم السبت، والذين يحملون رتباً عسكرية مختلفة، كما شيعت الجمعة، عددا آخر من قتلاها بينهم رتب عسكرية عليا. وجرى تشييع القتلى في صنعاء بحضور قيادات حوثية. يذكر أن جبهات مأرب شهدت مقتل المئات من عناصر ميليشيات الحوثي بينهم عشرات القيادات الميدانية. وبالتزامن مع خسائرها البشرية الكبيرة، وللمرة الثانية منذ بدء هجومها على مأرب تفشل ميليشيا الحوثي بإقناع قبال خَوْلان إحدى قبائل طوق صنعاء بإرسال أبنائها للقتال في مأرب حيث اعتذرت القبائلُ عن تلبية طلب الميليشيات برفدها بالمقاتلين. وجابت وفودُ الحوثي بين قبائل خولان لطلب الدعم البشري مقدمين لهم الوعود بتحسين أوضاعهم لكن رجال القبائل رفضوا الاستجابة لمطالب الميليشيا. ويواجه الحوثيون صعوبة بحشد مقاتلين من قبائل أخرى في طوق صنعاء بعد أن خسرت المئات من أبنائها في جبهات القتال مع الحوثيين. هذا وتخوض قوات الجيش اليمني مسنودة بالمقاومة الشعبية معارك مستمرة في جبهة المشجح غرب محافظة مأرب، تكبّدت خلالها ميليشيات الحوثي الانقلابية، خسائر بشرية ومادية كبيرة. واحتدمت المعارك بعد محاولة تسلل نفذتها عناصر حوثية باتجاه أحد المواقع العسكرية في جبهة المشجح. في الأثناء، دكت غارات لطيران تحالف دعم الشرعية، تعزيزات كانت في طريقها إلى الميليشيا في جبهة المشجح، كما استهدف التحالف بغارات أخرى تجمعات للميليشيات في مواقع متفرقة، وأسفرت جميعها عن خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف الميليشيا.