وثيقة تكشف خطة فريق الدفاع بمحاكمة ترمب.. وزعيم الجمهوريين يفجر مفاجأة

فيما تداولت وسائل إعلام أميركية وثيقة متداولة لدفاع ترمب يطلب فيها استدعاء 301 من الشهود أمام مجلس الشيوخ كشف زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأميركي، ميتش ماكونيل، السبت، أنه سيصوت ضد إدانة الرئيس

وثيقة تكشف خطة فريق الدفاع بمحاكمة ترمب.. وزعيم الجمهوريين يفجر مفاجأة
فيما تداولت وسائل إعلام أميركية وثيقة متداولة لدفاع ترمب يطلب فيها استدعاء 301 من الشهود أمام مجلس الشيوخ كشف زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأميركي، ميتش ماكونيل، السبت، أنه سيصوت ضد إدانة الرئيس السابق، دونالد ترمب، وفق ما أفادت وسائل إعلام أميركية. وكتب ماكونيل في رسالة لزملائه حصل موقع "بوليتيكو" على نسخة منها "أنا مقتنع بأن إجراءات العزل أداة استبعاد في المقام الأول، وبالتالي فإننا نفتقر إلى الاختصاص". وأضاف "سأصوت من أجل التبرئة". ومع هذا الموقف، يرجح إلى حد بعيد أن يفشل الديمقراطيون في تأمين غالبية الثلثين في مجلس الشيوخ لإدانة ترمب بتهمة التحريض على التمرد عبر دوره في إثارة حشد حاصر مقر الكابيتول في السادس من يناير. وبما أن أعضاء مجلس الشيوخ منقسمون مناصفة بين ديمقراطيين (50) وجمهوريين (50)، ينبغي أن يصوّت 17 سيناتوراً جمهورياً مع الديمقراطيين ضد ترمب لإدانته. ولا يزال ماكونيل يتمتع بتأثير كبير داخل حزبه، وتصويته لصالح تبرئة ترمب سيكون له ثقله. لكن المسؤول الجمهوري الكبير الذي قطع علاقته بالرئيس السابق في ديسمبر بسبب إصرار ترمب على أنه ضحية "سرقة" الانتخابات الرئاسية، أشار في رسالته إلى أنه لا يعتقد أن ترمب بريء من ارتكاب أي مخالفات. وقال ماكونيل في رسالته وفق ما نقل موقع "بوليتيكو" إن "الدستور ينصّ بوضوح على أنه يمكن مقاضاة رئيس ارتكب تجاوزات أثناء ممارسة مهامه، حتى بعد ترك منصبه". وحذر القيمون على إجراءات العزل في الكونغرس من أن تبرئة ترمب ستفتح المجال أمام ارتكاب رؤساء في المستقبل تجاوزات في الأسابيع الأخيرة من ولاياتهم الرئاسية مع عدم تعرضهم للمساءلة.