ولفي شاري الموت لابس عسكري

كفلته أمه بالعز، ونذرته للوطن، وكبر والده في أذنه وقال: أوصيك بالوطن خيراً يا ولدي، يلبس الفوتيك ويحمل السلاح، ويقف بعنفوان أمام سارية العلم ليؤدي التحية، ويتلو عهود الوفاء

ولفي شاري الموت لابس عسكري
كفلته أمه بالعز، ونذرته للوطن، وكبر والده في أذنه وقال: أوصيك بالوطن خيراً يا ولدي، يلبس الفوتيك ويحمل السلاح، ويقف بعنفوان أمام سارية العلم ليؤدي التحية، ويتلو عهود الوفاء